حين يلتقي جو بايدن الرجل الذي أقسم على عدم مصافحته

سمعي 06:24
لقاء بايدن بـبن سلمان في السعودية
لقاء بايدن بـبن سلمان في السعودية © أ ف ب

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: سريلانكا، وماذا بعد نجاح الشارع بإقالة الرئيس، حرائق الغابات في أوروبا، لقاء بايدن-بن سلمان وعمر الرئيس الأميركي البالغ 79 عاما وقد أصبح موضع نقاش حتى داخل صفوف الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة. 

إعلان

أزمة الطاقة تعيد "المنبوذ" MBS الى الساحة الدولية 

قراءتنا للصحف الفرنسية نبدأها بزيارة الرئيس الأميركي جو بايدن الى السعودية وقد اختصرتها "ليبراسيون" بصورة مصافحته كوفيديا، إذا صح التعبير، ولي العهد محمد بن سلمان، وهو "الرجل الذي اقسم الرئيس الأميركي على عدم مصافحته" لفتت "ليبراسيون"، "الى ان رضخ لموجبات الواقعية السياسية وأسعار النفط" كتبت "ليبراسيون". "لوموند" خصصت صدر صفحتها الأولى للموضوع وعنونت "أزمة الطاقة تعيد المنبوذ MBS، كما قالت، الى الساحة الدولية". مراسل "لوموند" "بانجامان بارت" لفت الى ان "الحجر على محمد بن سلمان، بعد ان اتهمه تقرير للمخابرات الأميركية السي آي ايه بتدبير اغتيال المعارض السعودي جمال خاشقجي بطريقة مروعة، هذا الحجر لم يدم أكثر من أربع سنوات". وقد نقلت "لوموند" عن الباحثة لدى مؤسسة كارنيغي، "ياسمين فاروق" ان استدارة جو بايدن تعد نصرا لولي العهد السعودي الذي لم يحد عن مخططه "رؤيا 2030" طيلة السنوات الأربع الماضية" كتبت "لوموند" وقد لفتت الى ان أبرز نجاحات برنامج بن سلمان الذي هو خليط من الإصلاحات والاستبدادية هي تلك المتعلقة بمظاهر الليبرالية وتحديدا دخول السعوديات بكثرة الى سوق العمل".

دول الخليج غير متحمسة لزيادة انتاجها من النفط 

تعتبر "لوموند" إن مطلب بايدن المتعلق بزيادة انتاج النفط قد لا يلقى اذنا صاغية في كل من الرياض وأبو ظبي. "لوموند" نقلت عن مصدر ديبلوماسي ان "دول الخليج غير متحمسة لزيادة انتاجها من النفط". اما الباحث لدى معهد العلاقات الدولية والاستراتيجية ديدييه بيليون فقد أشار الى ان "الولايات المتحدة باتت شبه عاجزة على فرض خطها السياسي" هذا عدا ان "السعودية قد لا تكون قادرة أصلا على زيادة انتاجها لأنها لم تستثمر بما فيه الكفاية في منشآتها النفطية خلال السنوات الأخيرة" بحسب "لوموند" وقد اشارت الى ان "الولايات المتحدة تسعى الى إعادة احياء المعسكر العربي الموالي لها تماما كما نجحت بإعادة الروح الى الحلف الأطلسي".

حين يستمر بايدن بسياسة سلفه في الشرق الأوسط 

"لوموند" تناولت أيضا "العلاقات بين إسرائيل والسعودية: سياسة الخطوات الصغيرة" كما عنونت مقالها عن محطة الرئيس بايدن في إسرائيل. مراسل "لوموند" في القدس "لوي امبير" لفت الى ان "جو بايدن لم يكن لديه الكثير لقوله لإسرائيل سوى إنه يحبها" الا انه "نجح بالإسهام بتقارب بين الدولة العبرية والرياض حين أعلنت المملكة عن فتح اجواءها امام الطيران المدني الإسرائيلي وهو يكون بذلك قد استمر بسياسة سلفه دونالد ترامب من دون ان يسميه" كتبت "لوموند" وقد لفتت الى "وجود خلاف جوهري بين تل ابيب وواشنطن حول كيفية الرد على التهديد النووي الإيراني، ذلك ان الولايات لم تيأس من الحلول التفاوضية فيما إسرائيل لا ترى حلا الا من خلال ضربة عسكرية". 

في كولومبو الشارع نجح بإزاحة الرئيس لكن لا مصالحة 

والآن الي "كولومبو، عاصمة سريلانكا حيث الشارع نجح بإبعاد الرئيس لكن المصالحة ما زالت بعيدة المنال" كما عنونت "لوفيغارو" مقالها. موفد الصحيفة الخاص الى كولومبو "ايمانويل ديرفيل" يشير بالطبع الى النزاع بين السنهال والتاميل الانفصاليين في شمال سري لانكا. هذا فيما "لوموند" نشرت تحقيقا عن حركات المواطنة التي نجحت خلال فترة لا تتجاوز المئة يوم بالإطاحة سلميا بالسلطة. الاحتجاجات قام بها مواطنون عاديون كتبت "لوموند" وقد نقلت عن أحد المشاركين بالتظاهرات ان احتلال القصر الرئاسي كان رمزيا يدف فقط الى إعلام الجميع ان السلطة لم تعد بيد الرئيس المخلوع "غوتابايا راجاباكسا". 

سن الرئيس الأميركي يثير الجدل 

ومن المواضيع التي تناولتها صحف اليوم "مسألة سن الرئيس الأميركي" الذي خصصت له "لوفيغارو" مقالا. "ادريان جولم" مراسلها في واشنطن أشار الى ان %26 فقط من أعضاء الحزب الديمقراطي يوافقون على ترشح جو بايدن البالغ 79 عاما مرة ثانية لرئاسة الباد عام 2024. فرنسيا حرائق الغابات المستعرة في مناطق الجيروند والبوش دو رون تحديدا شغلت الصحافة وعلى رأسها "لوباريزيان" الواسعة الانتشار التي جعلت من "صراع 1800 اطفائي فرنسي مع الحرائق" موضوع الغلاف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية