صحيفة لوفيغارو: حق التصويت للأجانب بفرنسا "استفزاز عبثي"

سمعي 05:30
الانتخابات الفرنسية
الانتخابات الفرنسية REUTERS - CHRISTIAN HARTMANN

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية يوم الخميس في 11 آب/ أغسطس 2022 موضوع عن الجدل في فرنسا  حول حق الأجانب غير الأوروبيين في التصويت بالإضافة الى ريبورتاج في قطاع غزة بعد أيام من الاشتباكات الدامية بين حركة الجهاد الإسلامي وإسرائيل، ومقال عن منع الأمن التونسي أحد الكوميديين من إتمام عرضه المسرحي.

إعلان

صحيفة لوفيغارو حق التصويت للأجانب بفرنسا: "استفزاز عبثي" 

تقول افتتاحية صحيفة لوفيغارو إنه في وقت فرنسا تشهد موجة من الحرائق وارتفاع التضخم وقلق الفرنسيين بشأن الدخول المدرسي المقبل اختار أحد النواب من حزب الرئيس ايمانويل ماكرون الفرصة السانحة ليطرح فكرة قانون حول حق الأجانب غير الاوروبيين في التصويت بالانتخابات البلدية.

وتابعت افتتاحية لوفيغارو ان موضوع انتخاب الاجانب يعود كل مرة الى واجهة الاخبار لكن السناريو سيكون قضية بدون متابعة مثل كل مرة لكنه سيحدث جدلا سياسيا ساخنا قبل ان ينتهي به المطاف الى النسيان.

واوضحت افتتاحية لوفيغارو ان خلق الجدل في الدورة البرلمانية الجديدة بدراسة مشروع قانون كهذا قد يؤدي إلى زيادة عدم ثقة الفرنسيين بممثليهم في البرلمان خاصة وانه تم انتخاب البرلمانيين من اجل تقديم حلول ملموسة لمشاكل الناس اليومية وتوقع التحديات الكبرى القادمة وليس الضياع في الخلافات التي لا طائل من ورائها والتي تقسم فرنسا وتشجع على العنصرية والطائفية.

صحيفة ليبراسيون: ريبورتاج من قطاع غزة " دم زوجتي على الدرج"

بهذه الجملة روى أحد المواطنين ليومية ليبراسيون الظروف المروعة التي قتلت فيها زوجته خلال العملية العسكرية التي قامت بها اسرائيل في قطاع غزة ضد حركة الجهاد الاسلامي الجمعة والتي اسفرت عن مقتل ما لا يقل عن سبعة واربعين فلسطينيا من بينهم العديد من المدنيين والأطفال الصغار.  

وتساءلت ليبراسيون عمن الذي قتل حنين وابنتها صاروخ فلسطيني أم صاروخ إسرائيلي؟ حيث يزعم مسؤول في قطاع غزة أنها غارة بطائرة بدون طيار، دون أن يكون من الممكن تأكيد المعلومات.

وتابعت الصحيفة انه بغض النظر عن مدى دقة عمل القوات الإسرائيلية وقواعد الاشتباك الخاصة بها، فمن غير الممكن الهجوم على واحدة من أكثر المناطق كثافة في العالم بمليوني شخص في ثلاث مئة وخمسة وستين كيلومتر مربع - دون التسبب في وقوع إصابات بين المدنيين، فحركة الجهاد الاسلامي ليس لها خيار اخر غير الرد بإطلاق صواريخ على اسرائيل فهذه الحركة باتت أكثر هجومية ضد اسرائيل من حركة حماس فعلى الرغم من أن عدد قواتها أقل إلا أن موقف حركة الجهاد الاسلامي المتشدد جعلها تحظى بشعبية بين السكان الفلسطينيين.

واوضحت ليبراسيون ان من بين سبعة واربعين قتيلا ،اعترفت القوات الإسرائيلية بمقتل عشرين مقاتلاً فلسطينيا وسبعة مدنيين أو حتى ثمانية في حين ان الاخرين قد قتلوا بنيران صواريخ الجهاد الإسلامي والفصائل الفلسطينية القليلة التي ساهمت في الهجوم المضاد لكن في بعض الأحيان تقول يومية ليبراسيون عندما يكون الهدف مهمًا لا تهتم القوات الإسرائيلية بالتفاصيل.

صحيفة لاكروا: في تونس، شبح الدولة البوليسية 

افادت يومية لاكروا ان قرار الشرطة التونسية بتوقيف لعرض الفنان الكوميدي لطفي العبدلي في مهرجان صفاقس اثار جدلا في البلاد. 

هل قمنا بالشيء الخطأ بهذه الكلمات عبر الفنان الكوميدي التونسي لطفي العبدلي على خشبة المسرح ذهوله لجمهوره مصورا نفسها بتلفونه بعد توقيف عرضه المسرحي   حيث رفض الاف آلاف المتفرجين قرار الايقاف.

وتابعت اليومية الفرنسية ان الكوميدي لطفي العبدلي كان يقدم عرضا في مهرجان صفاقس الدولي في جنوب تونس   متحدثا عن فواتير الكهرباء غير المدفوعة لجدته وموجها الشتائم إلى موظفي شركة الكهرباء والغاز التونسية قبل ان يهاجم "الدولة بأكملها" بما في ذلك القوات الامنية التونسية لكن الشرطة بالزي المدني تدخلت خلال العرض وقامت بتوقيفه مباشرة.

وأثار الحادث ضجة تقول يومية لاكروا حيث تمت مشاهدة فيديو الممثل الكوميدي ما يقرب من مليون مرة على Instagram منصة انستغرام لكن العديد من نقابات الشرطة دعمت قرار افرادها واتهم المتحدث باسم نقابة وكلاء المديرية العامة لوحدات التدخل، محمد ميسي، الممثل الكوميدي بـ "التحريض على الكراهية". وقالت قوات الأمن الداخلي لصحيفة يومية حكومية إن الشرطة لن تضمن بعد الآن أمن العروض التي تمس بالأخلاق العامة كما تقدم اثنان من ضباط الشرطة بشكوى ضد الممثل الكوميدي.

في حين ادانت الرابطة التونسية لحقوق الإنسان قرار الشرطة واعتبرته اعتداء على حرية التعبير هذا وألغى الكوميدي لطفي العبدلي عروضه الأخرى وأعلن أنه ينوي مغادرة تونس. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية