يومية لوفيغارو: الصين تواصل إرسال المعارضين إلى مستشفيات الأمراض النفسية رغماً عنهم

سمعي 05:41
ممرضة في قسم الجراحة العصبية في أحد مستشفيات شانغهاي ( 29/10/2018)
ممرضة في قسم الجراحة العصبية في أحد مستشفيات شانغهاي ( 29/10/2018) AP - Erika Kinetz

من بين أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية يوم الجمعة في 19 آب / أغسطس 2022 ملف عن النزاعات الدولية حول تقاسم المياه، ومقال عن فتح القضاء الفرنسي تحقيقاً حول الجرائم التي ارتكبها النظام السوري في حي التضامن بدمشق عام 2013 بالإضافة الى مقال عن سجن الصين معارضيها في مستشفيات الأمراض العقلية.

إعلان

صحيفة لوفيغارو: العالم في مواجهة شبح الحرب حول المياه 

نشرت يومية لوفيغارو ملفا عن النزاعات الدولية المستقبلية حول المياه  لاسيما مع زيادة عدد السكان في العالم. وتناولت اليومية الفرنسية عدة نزاعات بين الدول حول المياه في القارات الخمسة. فبين السنغال وموريتانيا يُخشى أن يساهم تشغيل سد دياما على نهر السنغال في تأجيج التوترات بين البلدين من خلال الإخلال بالتوازن غير المستقر بين الرعاة والمزارعين في البلدين.

كما تناولت لوفيغارو الصراع بين تركيا العراق وسوريا تحت عنوان "الحق في الماء للأقوى" حيث أوضحت اليومية أن مستويات نهري دجلة والفرات اللذان يعبران تركيا وسوريا والعراق، انخفضت مستوياتهما بشكل كبير وهذا راجع للسدود الكبيرة التي أنشأتها أنقرة مما ادى الى تقلص تدفق المياه إلى جيرانها. وهو ما سبّب معاناة العراق من الجفاف للعام الثالث على التوالي.

وتناولت يومية لوفيغارو مشكلة سدّ النهضة الإثيوبي بين مصر وإثيوبيا والسودان، حيث سبّب السد قلقاً بالنسبة للسودان ومصر الواقعين في مصب النهر في حين تعتبره إثيوبيا مشروعا ذات أهمية.

وتحدثت اليومية عن خلافات أخرى على غرار النزاع بين باكستان والهند حول نهر السند والخلاف الصيني الفيتنامي على نهر ميكونغ، ومشكلة انخفاض مخزون المياه في اليمن بشكل خطير وفي لبنان معاناة منطقة البقاع من ظاهرة الجفاف بالرغم من اعتبار بلد الأرز خزان المياه في الشرق الأوسط. 

يومية ليبراسيون: بعد تسع سنوات مجزرة النظام السوري تحت أعين العدالة الفرنسية 

أفادت يومية ليبراسيون أن وزارة الخارجية الفرنسية سلّمت مكتب المدعي العام الوطني لمكافحة الإرهاب صورا ومقاطع الفيديو تلقتها عن مجزرة في حي التضامن بالعاصمة دمشق حيث قتل ما يقرب من 300 شخص عام 2013.

وفقًا للمادة 40 من قانون الإجراءات الجنائية الفرنسي يتطلب من أي سلطة لديها علم بجريمة أو جنحة إبلاغ المحاكم بموجب الصبغة القضائية الدولية للمحاكم الفرنسية في قضايا الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد أحالت على العدالة الفرنسية عام 2015 وثائق ما يسمى بقضية قيصر والتي تحتوي على صور السجناء الذين ماتوا تحت التعذيب.

ونقلت اليومية عن باحثين من جامعة أمستردام أنهما سلّما جميع مقاطع الفيديو التي بحوزتهما بخصوص مجزرة حي التضامن إلى الدوائر العامة المختصة في هولندا وفرنسا ودول أوروبية أخرى ولم يعودا يعتبران نفسيهما مالكين.

يومية لوفيغارو: الصين تواصل إرسال المعارضين إلى مستشفيات الأمراض النفسية رغماً عنهم 

تقول يومية لوفيغارو إنه كان من المفترض أن تضع القوانين الجديدة حداً للاعتقالات التعسفية ضد المعارضين بالصين، لكن منظمة غيرحكومية أظهرت أن بكين مستمرة في سياساتها المتشددة. فقد حددت المنظمة تسعة وتسعين 99 ضحية تم نقلهم إلى مستشفى الأمراض العقلية ضد إرادتهم بين عامي 2013 و2021 وفي أكثر من 20 مقاطعة.  

فليس فقط أن حبس المعارضين خارج أي إجراء قانوني لا يزال قائماً بالصين لكن العديد من مستشفيات الأمراض النفسية التي تديرها وزارة الصحة تشارك في هذا النظام بما يتعارض مع القانونين الصيني والدولي. 

وتابعت يومية لوفيغارو أن من بين الضحايا الذين تم تحديدهم: أربعة عشر ناشطًا سياسيًا وثمانون سجين من دون انتماء سياسي لكنهم تجرأوا يومًا ما على تقديم شكوى من ظلم ما أو فضح قضية الفساد. 

وأوضحت يومية لوفيغارو أن سبعين شخصًا خضعوا لدخول المستشفى مرة واحدة فقط، وفي معظم الحالات يستمرالعلاج أقل من ستة أشهر لكن هناك من "يخضعون للعلاج في المستشفيات" ويظلون محتجزين لعدة سنوات. 

ونقلت لوفيغارو قصة جيانغ تيانلو في عام 2004 الذي قام بفضح مسؤولين صينيين ضربوا والده حتى الموت - وعلى الملأ - بعد أن كشف فسادهم حيث ألقي القبض عليه بينما كان يرافق ابنته البالغة من العمر سبع سنوات إلى المدرسة.

تقول اليومية الفرنسية إن جيانغ تيانلو لم يعرف بالضبط عدد المستشفيات التي عانى منها فهي ربما سبعة وآخرها كان في شهر كانون الثاني (يناير) 2021 الماضي. وأفاد جيانغ تيانلو أنه تم تقييده في سريره بالمستشفى وتعرض للضرب والتخدير دون علمه. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية