ماكرون في مواجهة خريف كل المخاطر

سمعي 06:11
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء إليزابيت بورن
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء إليزابيت بورن © أسوشيتد برس

من بين المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية يوم الإثنين في 22 آب/ أغسطس 2022 تداعيات ارتفاع أسعار النفط على دول الخليج إضافة إلى الوضع الميداني في أوكرانيا، كما سلطت الضوء على تحديات الحكومة الفرنسية في الخريف المقبل أمام ملفات وصفتها الصحف بالساخنة.  

إعلان

ماذا سيفعل ملوك النفط بمليارات الدولارات التي يكسبونها؟

أفادت موريال موط في صحيفة لوبينيون أن شركات نفط قطرية وإماراتية وكويتية وسعودية استطاعت أن ترفع من حجم ثروتها بسبب ارتفاع أسعار النفط، ومن المتوقع ان ترتفع مكاسبها إلى 1.3 ترليون إضافية بحلول عام 2026.

وأشارت الصحيفة إلى أن النمو الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي قد يرتفع هذا العام إلى 6 في المئة بفضل النفط، مقابل 2.7 في المئة العام الماضي. 

ويرى جهاد أزعور مدير دائرة الشرق الأوسط  في صندوق النقد الدولي أنه على هذه الدول أن تكون حكيمة ويقظة بشأن مداخيلها، وكيفية إدارة الميزانيات والمشاريع موضحا أنه بحلول عام 2026 يمكن أن يصل معدل النمو إلى 1300 مليار دولار.  

الهرب من طالبان..حكايات أفغانية تنقلها صحيفة لاكروا 

في مقال لليا رمسامي في صحيفة لاكروا نقرأ أن العائلات الأفغانية التي عمل أبناؤها مع الدول الغربية وموظفي الحكومة السابقة وغيرهم خاصة النساء يختبئون منذ عام هربا من بطش وتهديد عناصر طالبان. 

ونقلت الكاتبة شهادات بعض هؤلاء الأفغان وعائلاتهم، موضحة أن أغلبهم لا يتحركون من الأماكن التي يعتبرونها إلى حد الآن آمنة. 

تفتيش واعتقالات في إطار حملة البحث والمسح  

فريد، الذي حاول مواصلة العمل بعد سقوط الحكومة، يعيش الآن كابوسا بعد أن عثر حكام كابول الجدد على صور له مع كبار المسؤولين الأفغان السابقين، ما تسبب بالحكم عليه بالخيانة. وقالت شقيقة فريد المقيمة في فرنسا إن عناصر طالبان يفتشون منازل أقاربها من حين لآخر ويراقبون اتصالاتهم وصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي في إطار ما يسمى بعملية "البحث والمسح". 

مدنيون تحت الصدمة في مدينة فوزنيسنسك الأوكرانية 

كتب بيار الونصو موفد ليبيراسيون إلى مدينة فوزنيسنسك أن سكان المدينة لا يزالون تحت الصدمة بعد القصف الذي استهدف مدينتهم السبت الماضي، حيث يعتبر الهجوم الأول منذ 18 آذار /مارس الماضي. 

الصاروخ خلف جرحى وحول المنطقة السكنية المستهدفة إلى حطام، يعلق الكاتب، مضيفا أن عددا من السكان لم يستغربوا القصف بل كانوا مستعدين لذلك لأنه تزامن مع عيد الاستقلال، ما دفع ببعض المسنّين إلى التنقل إلى ملاجئ قريبة قبل القصف حسب ما ذكرت ناتاليا صاحبة أحد المتاجر المجاورة. 

وفي لقاء مع الصحيفة قال أندريه جوكوف، نائب رئيس بلدية فوزنيسنسك، إن أكثر من عشرة آلاف شخص رحلوا من المدينة منذ الغزو الروسي، ويحاول السكان إعادة إعمار المدينة التي تبعد بأكثر من 100 كلم عن جبهة المعارك والقتال، إلا أن ما جرى السبت الماضي قد يتسبب في هجرة جديدة للشباب والعائلات خلال الأيام المقبلة. 

ماكرون في مواجهة خريف كل المخاطر  

خصصت صحيفة لوفيغارو ملفا كاملا لما وصفتها بالملفات الساخنة التي تنتظر الرئيس الفرنسي وحكومته مع نهاية العطلة الصيفية والدخول الاجتماعي المقبل. ويرى كاتب المقال أن الطاقة والمناخ والقدرة الشرائية والميزانية والصحة والتعليم والهجرة من التحديات التي  تنتظر نواب الجمعية الوطنية في سياق سياسي غير مسبوق. 

في ما يتعلق بموضوع الطاقة والمخاوف من أزمة حادة الشتاء المقبل، لا تزال الحرب في أوكرانيا سيدة الموقف، ولو طال أمدها لن يتمكن الاتحاد الأوروبي وفرنسا من مواجهتها أو تخطّيها بسهولة. 

أما التحدي الأكبر فيتمثل في ميزانية عام 2023  التي ستحوّل الاجتماع السنوي لأعضاء الحكومة إلى لحظة الحقيقة أمام الفرنسيين يقول الكاتب.

رغم العواصف والأمطار حالة الجفاف لا تزال مستمرة 

أفادت صحيفة لوباريزيان أن الأمطار الأخيرة التي شهدتها عدة محافظات ومدن فرنسية فشلت في التخفيف من حدة الجفاف التي تعيشها البلاد، ولن تمنع بعض المناطق من الاستمرار في فرض قيود جديدة على استعمال المياه.

واعتبر أحد الأخصائيين في مصلحة الأحوال الجوية الفرنسية أن العواصف التي تشهدها بعض المناطق لن تتمكن من حل مشكلة الجفاف لأن الأمطار في الغالب تكون سطحية، كما أن موجات الحر المتكررة هذا الصيف والتي من المتوقع أن تستمر لا تساعد على خفض نسبة الجفاف التي جعلت خريطة فرنسا حمراء لأول مرة منذ عقود. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية