النووي الإيراني: إسرائيل تضع الخيار العسكري على الطاولة... حتى لو لم يكن الغرب يريده

سمعي 06:32
مقاتلات إسرائيلية F-35 في استعراض جوي فوق البحر الأبيض المتوسط خلال الاحتفالات بتأسيس دولة إسرائيل (19/04/2018)
مقاتلات إسرائيلية F-35 في استعراض جوي فوق البحر الأبيض المتوسط خلال الاحتفالات بتأسيس دولة إسرائيل (19/04/2018) REUTERS - AMIR COHEN

وفاة السينمائي "جان-لوك غودار" عرّاب "الموجة الجديدة" في خمسينيات القرن الماضي تصدرت عناوين الصحف الفرنسية ليوم الأربعاء في 14 أيلول/ سبتمبر 2022 الى جانب ملفّين ينوي الرئيس ماكرون تحريكهما: إصلاح نظام التقاعد وإطلاق النقاش حول الموت الرحيم أو الإنهاء الطوعي للحياة. وفي اليوميات أيضا مقالات عن الحرب في أوكرانيا وعن تلويح إسرائيل بالسيناريو العسكري تجاه إيران. 

إعلان

تهديد إسرائيل بالحرب جزء من الاستراتيجية التفاوضية لبايدن 

"سعي إسرائيل لإنشاء تحالف عسكري لردع إيران يضم الولايات المتحدة، فرنسا وبريطانيا"، نقرأ عنه في صحيفة "لوبينيون" التي اعتبرت أن "المفاوضات مع طهران حول برنامجها النووي آيلة الى الفشل... ما يهدد" يشير كاتب المقال "جان-دومينيك ميرشيه"، "بوضع الخيار العسكري على الطاولة... حتى لو لم يكن هذا ما يريده الغرب" تابعت "لوبينيون". وقد نقلت عن المختص بالشؤون الإيرانية، "كليمان تيرم" أن "تهديد إسرائيل بالحرب جزء من الاستراتيجية التفاوضية للرئيس بايدن، علما أن الدولة العبرية بحاجة، أصلا، لضوء أخضر من واشنطن لضرب إيران". 

الحرب بدأت بين إسرائيل وإيران لكنها حرب سرية 

"لوبينيون" لفتت في الوقت ذاته الى أن "السيناريو العسكري يناقش على مستوى عالٍ بين الفرنسيين والإسرائيليين، لكن الرئيس ماكرون لا يبدي حماسة للموضوع" كتب "جان-دومينيك ميرشيه" الذي نقل عن الأجهزة الفرنسية المختصة أن "إيران تمتلك ما يكفي من اليورانيوم المخصب بنسبة %60 لإنتاج قنبلة لكنها تفتقد القدرة على تركيبها وهو ما قد يستلزم سنة او سنتين" بحسب "لوبينيون" وقد لفتت الى ان "إسرائيل بدأت فعلا حربها على إيران لكنها حرب سرية قوامها الاغتيالات والهجمات الالكترونية وعمليات التخريب". 

نداء من أجل استعادة فرنسا مواطنيها من الجهاديين

في سياق آخر نقرأ في صفحة الرأي من صحيفة "لوموند" نداء من اجل استعادة فرنسا مواطنيها من الجهاديين المعتقلين في سوريا.  النداء حمل توقيع محاميي عائلات الفرنسيين الذين التحقوا بتنظيم "الدولة الإسلامية"، "روبان بانسار" و"غيوم مارتين" اللذين نجحا باستعادة النساء والأطفال من سوريا وقد اعتبرا ان لا شيء ولا حتى احقر الجرائم يبرر تراجع دولة القانون". 

مشروع أوروبي من اجل مكافحة العمل القسري 

في "ليبراسيون" مقال عن "عرض المفوضية الأوروبية اليوم لمشروعها من اجل مكافحة العمل القسري وهو نص يبدو خجولا" بحسب كاتب المقال "جان كاترومير" إذا "ما قورن بحظر كل من الولايات المتحدة وكندا منتجات إقليم " شينجيانغ" الصيني بسبب اخضاع اقلية الويغور فيه للعمل القسري وغيره من الانتهاكات". "لوموند" نشرت تحقيقا عن باكستان المعرضة لكارثة إنسانية بسبب الفيضانات العارمة التي تسببت بمقتل 1400 ألف واربعمئة شخص وبتفشي الامراض المعدية وبتدمير المحاصيل ما قد يهدد الامن الغذائي للبلاد" كتبت "لوموند". 

نجاحات كييف من نجاعة الاستراتيجية الغربية 

نبقى مع "لوموند" التي خصصت افتتاحيتها للحرب في أوكرانيا هذه الافتتاحية تعتبر ان "النجاحات العسكرية لكييف واستمرار تقدم قواتها جاءت لتثبت احقية الاستراتيجية الغربية" كما انها قد تسهم بتحريك المجتمع الروسي الذي ادرك الهوة الساحقة بين خطاب الكرملين والوقائع" تقول "لوموند" في افتتاحيتها فيما خلصت موفدة الصحيفة الخاصة الى كييف "سيلفي كوفمان" الى ان "المسؤولين الاوكرانيين منكبون على العمل من اجل مكافحة الفساد وإصلاح القضاء وإرساء دولة القانون في مسعى لترميم مجتمع ما بعد الحرب والاعمار" بحسب "لوموند" فيما "لوفيغارو" نقلت معاناة سكان بالاكلييا التي استعادتها قوات كييف بعد ستة اشهر من الاحتلال الروسي. 

ماكرون يضع إصلاح النظام التقاعدي على نار حامية 

عناوين الصحف تصدرها خبر وفاة السينمائي "جان-لوك غودار" ومشروعان وضعهما الرئيس ماكرون على نار حامية. احد هذه المشاريع أكثر الملفات حساسية في فرنسا، أي "إصلاح النظام التقاعدي الذي يسعى ماكرون لإقراره بأقرب وقت ممكن" وقد جعلت منه "لوموند" موضوع المانشيت فيما "لوبينيون" كتبت في صدر صفحتها الأولى ان "رهان ماكرون خطر". 

فرنسا تفتح النقاش حول الموت الرحيم 

"لوفيغارو"، كما "لاكروا" خصصت المانشيت للمشروع الثاني للرئيس الفرنسي وهو فتح الباب امام قانون يسمح باختيار الموت الرحيم او الانهاء الطوعي للحياة. وهو ما اعتمده السينمائي الفرنسي السويسري "جان-لوك غودار" الذي أعلنت وفاته البارحة عن واحد وتسعين 91 عاما. 

جان-لوك غودار، آخر اساطير سينما الموجة الجديدة 

الخبر تصدر عناوين جميع الصحف "جان-لوك غودار ثورة السينما" كتبت "لوموند" في المانشيت فيما "لوفيغارو" اختارت "جان-لوك غودار، آخر اساطير سينما الموجة الجديدة" التي انطلقت من فرنسا خمسينيات القرن الماضي والتي جسدها غودار" تقول "لوفيغارو". "فوريفر غودار" عنوان غلاف "ليبراسيون" التي حيت ذكرى فنان شامل خلف سلسلة من الروائع ومن الأفلام الغامضة التي شكلت اسطورته في حياته. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية