إسرائيل: عودة اليمين المتطرف الى الحكم وإنكار القضية الفلسطينية

سمعي 06:21
زعيم حزب "القوة اليهودية" اليميني المتطرف، إيتامار بن جفير، يرفع العلم الإسرائيلي بعد ظهور أولى نتائج الانتخابات النيابية في القدس (02/11/2022)
زعيم حزب "القوة اليهودية" اليميني المتطرف، إيتامار بن جفير، يرفع العلم الإسرائيلي بعد ظهور أولى نتائج الانتخابات النيابية في القدس (02/11/2022) AP - Oren Ziv

من أبرز المواضيع الواردة في الصحف الفرنسية ليوم الأربعاء في 03 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022: إسرائيل تتجه نحو تحالف هو الأكثر يمينية في تاريخها، زيارة البابا فرنسيس الى البحرين، الانتخابات النصفية للكونغرس الأميركي، ومشروع تعديل قانون الهجرة في فرنسا.  

إعلان

إسرائيل سيحكمها التحالف الأكثر يمينية في تاريخها 

 "بنيامين نتنياهو بات على أبواب السلطة" عنونت صحيفة "لوموند". "إسرائيل سيحكمها التحالف الأكثر يمينية في تاريخها" كتبت بدورها "لي زيكو" فيما "ليبراسيون" رأت ان " الاختراق الذي حققه حزبا اليمين المتطرف: "الصهيونية الدينية" و"البيت اليهودي" جعل منهما حلفاء لا بديل عنهما في الحكومة التي يسعى بنيامين نتنياهو لتأليفها". وأفرد مراسل "ليبراسيون" في القدس "سامويل فوري" حيزا هاما لمدى عنصرية بن غفير وبيزاليل سموتريش زعيمي هذين الحزبين. أما "لي زيكو" فقد لفتت نقلا عن المحللة السياسية الإسرائيلية "غاييل تلشير"، الى أنهما "صنيعة نتنياهو نفسه، لكنه سيلقى" صعوبة في احتواءهما". 

إنكار القضية الفلسطينية وتعويذة حل الدولتين 

استفحال اليمين المتطرف من جهة و"نكران القضية الفلسطينية" من جهة أخرى... هذا ما خلصت إليه "لوموند". "جيل باري" أحد كتاب "لوموند" عالج مسألة "النكران المستمر للقضية الفلسطينية" واعتبر أن "الاستمرار بترداد تعويذة حل الدولتين في هذه الظروف، يعادل الإسهام بإنكار الديناميات الفاعلة وكلها معادية للفلسطينيين، منذ أن أصبح التيار الذي أطلق حركة استيطان الأراضي المحتلة في قلب الحكم الإسرائيلي بعد أن كان لمدة طويلة على هامشه" كتب "جيل باري" وقد اعتبر أن "محو الخط الأخضر يضع حدا لحل الدولتين ما يعني الإبقاء على حالة الفصل العنصري "آبارتايد" المفروضة على الفلسطينيين" كتب "جيل باري". 

الثورة الإيرانية سيكون لها تأثير في العالم الإسلامي 

وفي إيران حيث الاحتجاجات مستمرة رغم القمع والقتل المتعمد للمتظاهرين، اعتبر الكاتب وعالم الاجتماع "اسماعين لعشر" في صفحة الرأي في صحيفة "لوموند"، أن "الايرانيات لا يتظاهرن ضد إلزامية الحجاب بقدر احتجاجهن على منظومة سياسية ودينية واجتماعية بأكملها". وقد خلص الى أن "ما يدور منذ أسابيع في إيران هو أكبر ثورة نسوية وأكثرها إثارة للإعجاب". ودوما في صفحة الرأي من "لوموند" نقرأ لعالم الاجتماع "فرهد خوسروكافار" أن "نموذج المجتمع الذي تقترحه الاحتجاجات التي تحوّلت الى ثورة في إيران، سيكون له تأثير، دون شك، في باقي العالم الإسلامي وبشكل خاص في الشرق الأوسط".

البابا فرنسيس الى البحرين في مهمة دبلوماسية 

زيارة البابا فرنسيس الى البحرين أثارت اهتمام عدد من اليوميات الفرنسية وعلى رأسها "لاكروا" التي خصصت صفحتين للموضوع. اعتبرت الصحيفة أن "البابا يسعى من خلال زيارته الى البحرين لدعم الأقلية الكاثوليكية المتواجدة فيها، كما أنه سيعمل على تشجيع الحوار بين الأديان. لكن الأمر قد يفضي به الى تأييد نظام استبدادي في سياق التوتر القائم بين العائلة المالكة وهي سنيّة والغالبية شيعية" كتبت "لاكروا" الكاثوليكية. ولفتت الصحيفة في الوقت ذاته الى أن "الفاتيكان لفتت نظره الحرية الدينية في هذا البلد المسلم".

أما "لوفيغارو" فأشارت الى أن "عددا من المنظمات الحقوقية تعتبر أن البحرين لا تملك المصداقية التي قد تسمح لها باستقبال حوار التعايش التي تعتزم تنظيمه بوجود البابا". هذا فيما "لوموند" رأت أن البابا فرنسيس هو في مهمة دبلوماسية من أجل تحالف مع المسلمين في سبيل السلام".  

الولايات المتحدة : شبح ترامب يخيم على الانتخابات النصفية 

في صحف اليوم تخوف من التأثير المتزايد للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على الانتخابات النصفية للكونغرس."لوموند" خصصت المانشيت ل "شبح ترامب المخيم على الانتخابات النصفية ولدعمه أكثر الجمهوريين تطرفا". فيما "لوبينيون" نقلت عن جون زغبي مدير شركة زغبي لاستطلاعات الرأي أن ما هو على المحك في هذه الانتخابات هو استمرارية الديمقراطية الأميركية ". 

مشروع تعديل قانون الهجرة يثير الجدل في فرنسا 

في ما خصّ الشأن الفرنسي، احتل مشروع تعديل قانون الهجرة عناوين صحف اليوم. المشروع أثار جدلا كبيرا في الصحف إذ ينصّ من جهة على تسريع إجراءات ترحيل الوافدين غير الشرعيين وطالبي اللجوء المرفوضين، ومن جهة ثانية إلى منح إقامات لطالبي اللجوء والعاملين في القطاعات التي تعاني من نقص في اليد العاملة.

"لوفيغارو" التي جعلت من هذا المشروع موضوع المانشيت رأت فيه "شرعنة مقنّعة للهجرة السرية". "ليبراسيون" اليسارية اعتبرت أن "السلطة التنفيذية تلعب لعبة خطرة في سعيها لتصنيف المهاجرين بين المهاجر الجيد والمهاجر العاطل". فيما "لوبينيون" لفتت في افتتاحيتها الى أن "المشروع بمحاولته التوفيق بين فكر اليمين وفكر اليسار ماكروني بامتياز" لكنها خلصت الى أن "مسألة الهجرة تستحق بحثا معمقا أكثر بسبب حساسيتها الشديدة". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية