كافيه شو

لمياء سليمان في"هذا الظل لا يشبهني": دعوات للتعايش، نبذ العنف وتقبّل الآخر

سمعي
جائزة الدولة لأدب الطفل
جائزة الدولة لأدب الطفل © فيسبوك

جائزةُ أدب الطفل للعام 2020 المقدّمة من وزارة الثقافة القطرية حصلت عليها الكاتبة لمياء سليمان عن مجموعتها القصصّية "هذا الظل لا يشبهني".

إعلان

حكاياتٌ تهدف الى توجيه رسائل تحمل معاني بدأت المجتمعات التي تعيش حروباً منذ سنوات افتقادَها، كتقبّل الآخر، نبذ العنف، الحوار والتعايش، وبما أن الأطفال السوريين يمرّون طبعاً بهذه الظروف الصعبة والغير إنسانية، فإن صاحبة "لن تهرب الشمس مجدّدا"، لجأت الى النشاط الإنساني، فعمدت على تأسيس "خطوات للتنمية الاجتماعية"، الهادفة الى مساعدة الأطفال في الداخل السوري عبر إرسال الكتب وإقامة ورشات تدريبية لهم.

غادة الخليل باركت لمؤلفّة "زمان الورد" حصولها على جائزة ٍتُضاف الى قائمة جوائزها السابقة، على أمل أن يُزهر الزمان قريباً الورد.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم