كافيه شو

موفق أبو خُمرة.. شاعر الوطن والناس

سمعي
موفق محمد أبو خمرة
موفق محمد أبو خمرة © خاص مونت كارلو الدولية
إعداد : عاطف علي صالح تابِع | رضا جودي
2 دقائق

"أفنيت عمرك" "سأزور الشهداء القديسين" "ميتٌ أنا " هي بعض من القصائد الكثيرة التي يحفظها ويرددها الكبار والصغار في العراق للشاعر الكبير ابن مدينة الحلة "موفق محمد أبو خمرة" شاعر الوطن والناس كما يلقب.

إعلان

استطاع الشاعر موفق محمد على مدى خمسين عاما أن يقدم  منجزا شعريا يحظى باهتمام مزدوج بين الأكاديميين والأوساط الشعبية التي تبنت هذا المشروع الشعري واحتضنته لما وجدت فيه من ترجمة لهمومها ومآسيها وأحلامها.

الشاعر "أبو خمرة "وبأسلوب يكسر فيه اللغة العربية الفصحى باللغة المحكية العامية ويستخدم الأمثال الشعبية ليقدم كوميديا سوداء وسخرية لاذعة لهموم الوطن والناس.

في برنامج "كافيه شو" نستضيف الشاعر العراقي "موفق محمد أبو خمرة " للحديث عن تجربته الشعرية والاحتفاء بها، حيث قال: " ما يُفرح الإنسان هو منجزه الشعري وأن يرى نصّبا يقام له قبل موته" وكان قد أقيم نصب تذكاري للشاعر في مدينته الحلة بمبادرة مجتمعية".

وعن الجيل الجديد وعلاقته بالشعر يقول أبو خمرة:

جيل اليوم أكثر وعيا وتذوقا للشعر، وفي كل الأحوال فإن الإبداع فيه ماء سري غامض وخفي يجذب جميع الأعمار.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم