كافيه شو

نسوية واحدة ونسويات كثر: هل تحول نضال المرأة إلى "قضية طائفيّة"؟

سمعي
خلال تظاهرات عيد العمال في 1 أيار 1968 في باريس والتي نظمتها "الكونفيدرالية العامة الفرنسية للعمل"
خلال تظاهرات عيد العمال في 1 أيار 1968 في باريس والتي نظمتها "الكونفيدرالية العامة الفرنسية للعمل" © أ ف ب
3 دقائق

إذا كانت النسوية قادرة على الظهور في مجتمعاتنا، فذلك لأن العديد من النساء تصرفن واتخذن المبادرة قبل ظهور المفهوم ذاته وحتى قبل أن تبدأ الحركة النسوية بتنظيم نفسها وإطلاق نشاطاتها حوالي عام 1850.

إعلان

عن الاتجاهات النسوية المختلفة، الراديكالية أو العنيفة أو الحديثة، وعن "المفاهيم المضرة" بالنسوية، يحدثنا الباحث والكاتب السوري سامي الكيال. ورغم مناصرته "الشرسة" لحقوق المرأة، يعتقد الكيال أن بعض المفاهيم النسوية "مضرة" بهذه القضية، تحبس النساء في هوياتهن الأولى وتصبغ على هذه الهويات صفات "جوهرانية" نهائية مستحيلة الحل، ويقول:

"القضية النسوية يجب أن تعني الرجال حتى لا تتحول إلى قضية هوية، والتركيز يجب أن يكون على "النظام" المضطهد للنساء. إن ما يجعل قضية النسوية مطروحة بقوة في عصرنا هو أنها لم تعد خياراً، بل إن المؤسسات غير الحكومية ووسائل الإعلام والحكومات وغيرها باتت ترفع علناً شعارات النسوية، وإن بمعان مختلفة. اليوم، لم يعد أحد يجرؤ على القول إنه ذكوري أو ضد النساء وهذا أمر جيد".

"التفكير بالنسوية، أو خطاب النسوية، صار أقرب إلى "سياسات هوية" موجهة ضد الذكور، بما هم كذلك، ويقوم وتقديم النساء باعتبارهن "ضحايا". يجب أن تتحول النسوية إلى قضية عامة تعني كل المجتمع، رغم أن ما يتم حالياً هو تحويلها إلى قضية طائفية. رغم أن النسوية فككت مفهوم النساء نفسه تاريخياً، إلا أن ما يجري حالياً هو "جوهرة" النساء، أي إلصاق هويات صلبة بهن والقول إنهن أصحاب أوضاع وخصوصيات معينة، وهو ما يعد تراجعاً في الحركة والخطاب النسويين يعيدنا اليوم إلى "الخصائص الجوهرية" للنساء".

"نعيش اليوم في ظروف أفضل من الماضي بالنسبة للنساء، هذا مؤكد، لكنننا انتقلنا مع "سياسات الهوية" إلى مرحلة ضارة باتت تتحدث عن "العدوان المصغر" وغيره من المفاهيم، واستبدلت التحليل البنيوي لاضطهاد المرأة على المستويات الاجتماعية والاقتصادية وغيرها، إلى التركيز على "تحليل الكلام" الذي ينتج بدوره "تحكماً" أو "رقابة مصغرة" ضارة بحرية التعبير ويحول قضية المرأة في مجموعة من القضايا الجزئية الصغيرة التي لا تحسن فعلياً في ظروفهن".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم