كافيه شو

عماد مفرح مصطفى في روايته "الحرب والجسد": معاناة الإنسان السوري الممزّق داخل وطنه

سمعي
الكاتب عماد مصطفى
الكاتب عماد مصطفى © خاص مونت كارلو الدولية

"الحرب والجسد"، الرواية الأولى للكاتب-الصحفي السوري عماد مفرح مصطفى، الصادرة عن دار العين للنشر، تتناول قصة شاب يعاني من التلعثم، يكره الكتابة والقراءة، تضعه ظروف الحرب القاسية والمدمّرة في وطنه أمام مواقف صعبة ومحيّرة ومشتتّة -كما هو حال سوريا- تصل الى التهديد بالموت، اذا لم يُكمل "الحرب والجسد"، الرواية التي كتبها شخص آخر.

إعلان

يتنقّل القارىء مع بطل القصة الذي يغيّر الأماكن هرباً من العنف وأهواله، لكن أين المفّر "وكل مكان في الحرب مشروع قبر، كما أنّ لا أحداً سينجو منها حتى الذي سيدّعي الإنتصار".

من هنا هذا التساؤل المرير على لسان فاقد الصوت "هل سأدفن حياً" ؟

وبرأي صاحب "سوريا- تحوّلات الهوية والإنتماء، "كل مَنْ يعِشْ بشاعات الحرب هو فاقدٌ للصوت ومتلعثم في نفسه وداخله" كما هو حال بطل الرواية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم