كافيه شو

مالك جندلي في "كونشرتو البيانو" صوت المأساة السورية الإنسانية

سمعي
كونشرتو البيانو-الموسيقي مالك جندلي
كونشرتو البيانو-الموسيقي مالك جندلي © فيسبوك

استمراراً لرحلته الفنية في البحث عن الجمال والحقيقة، وفي الوقت نفسه، إعطاء الطفل السوري المهمّش صوتاً يُنقل عبر العالم، أصدر المؤلّف الموسيقي مالك جندلي ألبومه الحادي عشر "كونشرتو البيانو" الذي سيعود ريعه لأطفال سوريا الذين يعيشون في المخيمات، بالتعاون مع الفرقة الفيلهارمونية الملكية في لندن وبتكليف من جامعة كوينز الأميركية الحاصل فيها على إقامة فنية كباحث في التراث الموسيقي العربي.

إعلان

العمل يضّم ستة مؤلفات سيمفونية، استوحاها مؤسّس المنظمة الخيرية "بيانو من أجل السلام"، من المأساة التي يعيشها شعبه، لكن أيضاً من حضارته وتراثه العريقيْن، فكانت مثلاً الحركة الثالثة المبنية على "رقصة ستّي" الشعبية المعروفة، والذي تمّ للمرة الأولى توظيفها بعمل سيمفوني وفق العلوم الموسيقية الأكاديمية.

"مفرداتي مدينٌ لها لتضحيات الأمهات والأطفال السوريين" يقول الحائز على جائزة حرية التعبير في حواره مع غادة الخليل، كون مسؤولية المثقف 

"توظيف القوة الناعمة للفن لقدرتها على التأثير" كما يردّد دائماً صاحب "شجرة الياسمين".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم