ماكيت القاهرة.. بساط من السرد يسحب الحاضر من المستقبل

سمعي 29:02
ماكيت القاهرة.. بساط من السرد يسحب الحاضر من المستقبل
ماكيت القاهرة.. بساط من السرد يسحب الحاضر من المستقبل © مونت كارلو الدولية

تنبجس هذه الرواية في عالم الحاضر من عوالم المستقبل المجهول. تفتح شهيّة الزمن الحاضر فيرى صورة عنه في مستقبليات متعددة وغامضة. فانتزيا سرديّة تدور حول الثابت وتستكين في المتحوّل.ومن بوابّة هذه السرديّة/ الفانتازيا تسيل من عوالم السرد الخفيّة ثلاث شخصيات تحمل من الأسماء غرابة الأدب وطرافة القصّ: أوريجا وبلياردو ونود تجول بنا في زمن أوّل هو ال2011 وثان هو ال2020 ثم زمن متخيّل سنة 2045.هكذا يطرح الكاتب طارق إمام تحوّلات الشارع المصري على طريقته وبسرديته الخاصّة. رواية تنطلق لحظة الخيال لتحطّ الرحال في مدينة "لا ينجو منها أحد".عوالم مختلفة وتوأمة بين التاريخ وبين الجغرافيا ووشائج متينة بين علم النفس وعلم الاجتماع والسياسة.عمل يحلّل الواقع بواقعيّة أعمق.