كافيه شو

حسن العاني في "عيادة الحاج مهاوي" كشف واقع الريف العراقي في الستينيات

سمعي 13:04
الكاتب حسن العاني خلال حفل توقيع رواية"عيدة الحاج مهاوي"
الكاتب حسن العاني خلال حفل توقيع رواية"عيدة الحاج مهاوي" © خاص مونت كارلو الدولية

في روايته "عيادة الحاج مهاوي"، يأخذنا حسن العاني الى ريف العراق في حقبة الستينيات، سابراً أغوار المجتمع من عادات وتقاليد وعلاقات، تعرّف عليها عندما مارس مهنة التعليم في إحدى المناطق النائية.لكن الخيال أيضاً موجود، وما بينهما، تُروى الحكاية على لسان البطل آدم، الموظف أو "الطبيب"، كما لقبّه أبناء القرية، الذي أقام علاقات نسائية عديدة، ولكنه أيضاً ساهم في تحسين واقع القرية، صحياً واجتماعياً وتعليمياً.

إعلان

الجنس، العنصر المحورّي في هذه الرواية، لماذا؟

يجيب صاحب "ليلة الإحتفاء بالحرية"، ردّاً على سؤال غادة الخليل: "الجنس، كان الوسيلة لإيصال مجموعة أهداف اجتماعية".

أما المرأة الحاضرة بقوة، فإن الروائي والصحفي العراقي، وضعها في ثلاثة مستويات ثقافية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم