"لا حمام فوق المدينة"، الجزء الأول من ثلاثية الكاتبة سوزان ابراهيم

سمعي 28:32
الكاتبة والصحفية السورية سوزان ابراهيم
الكاتبة والصحفية السورية سوزان ابراهيم © خاص مونت كارلو الدولية

تكشف الكاتبة السورية سوزان ابراهيم في "لا حمام فوق المدينة"، كيف عاشت يوميات الحرب 2011-2012، من خلال تسجيل ما مرّ به الوطن والإنسان، عبر توثيق ذاتي لكل الذي جرى آنذاك، من حراك وتظاهرات وقتل واعتقال ومخاطر وتفكير بالرحيل وترك هذا البلد المتعلقة بترابه وجذوره.

إعلان

 

اليوم "دمشق مدينة بعيدة وجرح غائر"، هكذا تصف الشاعرة اغترابها عن عاصمتها التي هجرتها بسبب الحرب الى السويد، لتبقى ذكريات قد يصعب تذكرّ تفاصيلها مستقبلاً، لكن الكتابة حاضرة، وتوفّر لها واقعاً من الحرية وصياغة مسار حياة صاحبة "عندما تنفجر الريح بجلدي"،  مسار اعتبرته ناجحاً مقارنة مع تجارب مهاجرين أخرى.

رواية لا حمام فوق المدينة للكاتبة السورية سوزان ابراهيم
رواية لا حمام فوق المدينة للكاتبة السورية سوزان ابراهيم © خاص مونت كارلو الدولية

في حوارها مع غادة الخليل، كشفت الصحفية السورية عن انتهائها من كتابة الجزء الثاني من هذه اليوميات الذي يشمل 2013-2014، على أن يكون الجزء الثالث روائياً، استلهمت أحداثه من الواقع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية