في ذكرى رحيله، تحية الناقدة لمى طيارة للمخرج حاتم علي

سمعي 28:53
كتاب دراما حاتم علي والقضية الفلسطينية للناقدة والباحثة د.لمى طيارة
كتاب دراما حاتم علي والقضية الفلسطينية للناقدة والباحثة د.لمى طيارة © خاص مونت كارلو الدولية

في ذكرى رحيل حاتم علي الثانية، استضاف برنامج "كافيه شو" الناقدة السينمائية والمسرحية السورية د.لمى طيارة، التي خصصت كتاباً عنه حمل عنوان "حاتم علي والقضية الفلسطينية"، تناولت به علاقة المخرج بهذه القضية خصوصاً من خلال عمله الهام "التغريبة الفلسطينية"، وشهادات أصدقاء.

إعلان

علاقة حاتم علي بالقضية الفلسطينية تعود الى ما قبل "التغريبة"، منذ بداياته في الكتابة للمسرح والقصة، من خلال تأثره بالكاتب غسان كنفاني، وصولاً الى تعاونه مع الكاتب والشاعر وليد سيف، اللذيْن تشاركا في قضية النزوح، وليتحقّق النجاح عبر اللغة السينمائية التي امتاز بها صاحب "الليل الطويل"، بأنْ جعلنا نشعر كأننا في فلسطين، "وهذا يؤكد على أن النص وحده لا يكفي لنجاح العمل ما لمْ يقترن بإخراج مهمّ".

توقفّت غادة الخليل أيضاً في حوارها عند الأعمال التلفزيونية التاريخية الكبرى للمخرج، مثل ثلاثيته الأندلسية و"عمر"، فلفتت الكاتبة الى أحد أهداف علي وهو إعادة قراءته للتاريخ، مع الاعتراف بضخامة الإنتاج من مال وإمكانات التي أُتيحت له ممّا ساهم بالوصول الى أعمال متكاملة الصناعة.

"حاتم علي دراما، حياته دراما، هل أسميّه بشكسبير سوريا"، تتساءل لمى طيارة، التي تمنّت أن يضمّ كتابها شهادات كل مَن عمل في "التغريبة الفلسطينية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية