"حزنٌ في قلبي" رواية هلال شومان، اقتفاء آثار الجذور

سمعي 29:18
الكاتب هلال شومان وروايته حزن في قلبي
الكاتب هلال شومان وروايته حزن في قلبي © خاص مونت كارلو الدولية

"حزنٌ في قلبي"، الرواية الخامسة للكاتب اللبناني هلال شومان المستوحاة من الحرب الأهلية، والتي نتعرّف على أحداثها في لبنان وألمانيا.فعل التذكّر والنسيان حاضر بقوة، بماضيه وحاضره، بتعقيداته عبر الشخوص التي تحاول مقاربة هذه القضية بشكل موضوعي من زاويتيْن شخصية وجماعية.

إعلان

بطل القصة يوسف يكتشف أنه لقيط بعدما تمّ تهريبه من بيروت الى برلين، فيقرر إقتفاء آثار جذوره ليكتشف أنه سيُضطر الى القيام برحلته ورحلة والده اللبناني الذي تبنّاه، مطالباً إياه بنثر رماده في أماكن محدّدة في لبنان.

رواية يلتقي فيها أكثر من جيل، الأول الذي عايش وشارك في الحرب، والثاني وحتى الثالث الذي يعيش تداعياتها.

"ما كتبتُه بقدْر ما هي رواية عن الحرب، بقدْر ما هي أيضاً عن معنى السلم الأهلي. سِلمٌ، لم ينقدْ الحرب كما لم يعالج أصلها، من هنا إشكالية العلاقة الحالية بين الأجيال"، كما أوضح صاحب "ليمبو بيروت" في حواره مع غادة الخليل.

"في الحروب تُدفع المجتمعات الى الحافة، وحتى الأمل عندما يكبر الإنسان، لا يعود قادراً على تحمّله، لأن كل استثمار في أمل جديد، هو مشروع فشل آخر"، كما عبرّت إحدى شخصيات رواية "حزن في قلبي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية