تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح: "زغروطة حلوة رنت في بيتنا"

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

عقبال عند ولادكم وبناتكم تأبى الأعراس الا أن تستمر في هذا العالم الجميل المليء بالديموقراطية والسعادة والرفاه الذي ترفل بين طياته المجتمعات المنتجة المتمتعة بحرياتها وحقوقها ومواردها !! 

إعلان

في الأردن بينما تُحل نقابة مُنتخبة وترتفع حالات الكورونا بالإصابات والووفيات!! تصر السلطة على السير في عملية الانتخابات النيابية !

ليشششششش؟ 

عند الكلالدة الخبر اليقين... أو يمكن ما عنده !! الله أعلم

- للتوضيح السيد الكلالدة معارض قديم سابق موظف عام حالي برتبة رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب.-

تقرير الزميل تامر الصمادي للجزيرة قبل أيام فتح ملف المال الفاسد وقابل أحد سماسرة شراء الاصوات الذي قال ان الصوت يبدأ من 30 دينار ويصل الى 100.

الزميلة الصحفية هبة أبوطه نشرت التالي قبل أيام:

"معالي الرفيق السابق خالد كلالدة يمنعني من تغطية الانتخابات ويرفض اجراء مقابلة صحفية معي للرد على تحقيق متعلق بالانتخابات أقوم بإعداده لا بل ويقوم باستدعاء الأمن الوقائي لي ولفريق العمل "

في نفس الوقت تقريبا...

ونظرا لتعالي الأصوات بمقاطعة الانتخابات النيابية !

و(من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)... دعت دائرة الافتاء العام في الأردن الى المشاركة في الانتخابات النيابية !!! بل وشددت الدائرة (الإفتاء) على ضرورة اختيار المرشح (القوي ، الأمين ) -اللي بسمع الكلام- إيموجي بغمز 

ولم تنس (الدائرة نفسها) أن تؤكددددد أن من أعطى صوته لمن لا يستحق – لا سمح الله – فقد خان الله والرسول وضيّع أمانته.

طبعاً الدائرة بينت ووضحت للشعب النونو ان الانتخابات وسيلة شرعية لاختيار النواب وهي تمثل إحدى آليات قاعدة الشورى – على فرض انه الناس مش فاهمة طبعاً -

كل هذا طبعا مع وجوب الالتزام بالتعليمات والعمل بالارشادات الصحية ولبس الكمامات الخ الخ الخ ..

ما رأيكم؟ بلاها وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية وبلاها وزارة الأوقاف وبلاها وزارة الثقافة وبالمرة كمان نلغي وزارة الصحة ! 

سيبوا الوزارت وخدوا الدائرة ... ما تاخدوا الدائرة ! مالها الدائرة؟ 

اذا مستشارة ترامب الروحية عملت جلسة أدعية لاستحضار الملائكة من أجل الرئيس 

شو ناقصنا إحنا ؟

المشهد في العرس مليء بالتناقض بين وسوم

#الأردن_ينتخب و #الأردن_يقاطع 

تحيا الديموقراطية 

لولولولولووللولولولوليش

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.