تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

سناء العاجي: "خبراء مواقع التواصل"

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

أنت لا تحتاج لقراءة كتب كثيرة،  ولا لإنجاز أبحاث،  ولا لمتابعة دراسات جامعية، أنت ابن مواقع التواصل. 

إعلان

يكفيك اليوم أن تفتح حسابا على الفايسبوك، لكي تصبح خبيرا في اللقاحات والأوبئة، وفي تحليل الانتخابات الأمريكية، ومباريات كرة القدم، والاحتباس الحراري، والتطبيع مع إسرائيل، والعلاقات الدولية، والعلمانية، والحداثة، والتطرف، والنسوية، والسينما، وحقوق الإنسان.

لماذا تضيع وقتك في قراءة الكتب وطرح الأسئلة ومحاولة الفهم؟

لماذا تقول أمام الآخرين بأنك لست متخصصا في الموضوع أو لا تستطيع مناقشته؟

لماذا تكتفي بالصمت وكل أصدقائك على مواقع التواصل يناقشون ويحللون كل شيء؟

الواتساب الذي بعثه زميلك يشرح كيف أن لقاح كورونا يحتوي على شفرة تغير الحمض النووي. زميلك ليس متخصصا في اللقاحات، لكن الفيديو يتحدث فيه خبير بريطاني كبير وأنت لا تحتاج لطرح أي أسئلة نقدية أو منطقية، ولا للبحث لكي تفهم أكثر. ستعتمد على كلام هذا الخبير لكي تحاجج وتناقش وتفضح المؤامرة العالمية وبيل كايت والنازا والإمبريالية.  

هذا الصباح، تابعت مؤثرا مشهورا على الإنستغرام يحلل الانتخابات الأمريكية وأثرها على مستقبل القضية الفلسطينية وعلى الصحراء المغربية وعلى النزاع في الشرق الأوسط، وقد اقتنعت بكلامه رغم أنه في الحقيقة عارض أزياء وليس خبيرا في الموضوع. لكن له مليون متابع والمتابعون يطلبون رأيه في كل شيء... وهو لا يستطيع أن يخذلهم. 

منذ أيام، كنت تناقش بحماس شديد الأخطاء التي ارتكبها مدرب فريقك المفضل في كرة القدم. لو كنت مكانه، لحصل فريقك على البطولة. لكن المدرب غبي.

غدا، ستنتقد باحثا معروفا لم تقرأ يوما أيا من كتبه... على أية حال، أفكاره ليست مقدسة. هي موضوع نقاش وانتقاد كأي محتوى مطروح للعموم... لكنك لا تخجل من مناقشتها حتى وأنت لم تقرأها بتاتا. فقط لأن العنوان لم يرق لك... أو لأن أغلبية التعليقات تنتقده.

الأسبوع المقبل سنناقش حرية التعبير ودور الإعلام الرقمي، وستكون من جديد خبيرا في الموضوع. كما أنت خبير في التحرش الجنسي، ومطلع كبير على المؤامرة التي ينسجها الغرب ضد الإسلام والمسلمين. 

أنت ناقد سينمائي أيضا، تنتقد أفلاما لم تشاهدها لأنها مخلة بالحياء العام، وتناقش الدعم الحكومي للفن، وتدلي برأيك في التعليم عن بعد وفي زواج المشاهير وفي الحريات الفردية وفي ختان البنات.

أنت على مواقع التواصل... إذن، فأنت خبير. خبير في كل شيء!

سناء العاجي

 

كاتبة وصحافية مغربية، لها مشاركات عديدة في العديد من المنابر المغربية والأجنبية. نشرت رواية "مجنونة يوسف" عام 2003 كما ساهمت في تأليف ثلاث كتب مشتركة: "رسائل إلى شاب مغربي"، "التغطية الصحافية للتنوع في المجتمع المغربي" و"النساء والديانات". نشرت عام 2017 كتاب "الجنسانية والعزوبة في المغرب"، وهي دراسة سوسيولوجية قامت بها للحصول على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من "معهد الدراسات السياسية" في إيكس أون بروفانس بفرنسا.

فيس بوك اضغط هنا

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.