مدونة اليوم

عروب صبح: " المشكلة في التوقيت"

سمعي
مونت كارلو الدولية

استنت وما إجىقال مرض كثير وحرارته ارتفعت .. كان عم بهلوساستنى وما إجت كانت لازم تروح على البنك تاخذ قرض عراتبها مشان أخوها يتجوزتأجلت المواعيد حتى يجي العيدحكى تلفون بس الخط مشغول على طول مشغولوقع التلفون وانكسر قبل ما ترد على المكالمة وما انتبهت للرقم ! 

إعلان

(في الوقت الضائع) التقيا دون ترتيب لكن القدر رتّب.

سألها: أستتزوجين غداً؟

شردت نحو الصمت، ماذا تجيب وكل الدعوات وزعت على الناس !؟ سؤال مباغت

- لا وقت للإعتراف -

:آه رح تيجي؟ 

المشكلة في التوقيت

:لا يوجد للحب وقت .. كما لا يوجد للموت وقت ..

كلاهما لا تستطيع تقدير ما يأتي بعده لكن في حالة الحب هناك فرص وقرارات 

قالت وصمتت 

استغربتُ من التشبيه لكنها وضّحت؛ أنها تؤمن بالقدر خيره وشره.

فالحب والموت قدران 

أحدهما بداية والآخر نهاية ..وهما أكثر الأحداث التي تفجر الأحاسيس في حياة البشر!

أيها المجهول كم فيك من مواقف لا نتوقعها .. 

: حُسن التصرف ؟

: أضحكتني .. أقصد أوجعت قلبي.

:من ذلك الذي سيحكم على تصرفي بحسنه أوبقبحه ؟

القاضي أم الجلاد؟ ربما هيئة المحلفين من (الجوارين)!!

من يستطيع أن يجزم إن كان الوقت مناسب أم أن هناك مشكلة بالتوقيت!! ماذا لو أحببت وأنت تحت احتلال عسكري؟ أو احتلال وطني؟ سيّان 

ماذا لو أنك أحببت وتزوجت وأنجبت وكان التوقيت عال العال !!!

ثم قررت أن تقول رأيك في أمر سياسي ما ؟

(هذا المكان غير مسموح فيه التعبير عن الرأي) ما بتعرف تقرأ اللافتة؟

لا تقول لي المشكلة في التوقيت .. يمكن المشكلة في أولاد الحلال الذين يراقبون تويتر وفيسبوك وانستغرام  في دولة يملؤها الحب والتسامح؟

: توقيتك في التعبير غلط، استنى ليناموا! 

 : أنا أعتقد أن المشكلة في طولة لسانك؟ وإيمانك المبالغ فيه بالعدل والحرية؟ 

: بتشرشر الحرية ... سقفها بيت خالتك ..

:مش خالتي .. قريبتي هي اللي فسدت عني لإخواني وأبوي وخلتهم يضلوا يضربوني لمتت.. المشكلة بالتوقيت .. لو عنا دولة كان ما ضاع حقي!

النص السابق حوارات بين أشخاص لا يعرفون بعضهم وغير حقيقيين وإن بدا لكم ذلك ..

ما تهكلوه للهم 

فرج 

عروب صبح

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم