تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

هند الإرياني: "توأم الشعلة "

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

مؤخراً أصبحت مهووسة بموضوع الحب وأنواعه، ولأول مرة أكتشف شيئاً اسمه توأم الشعلة، وهو يختلف عن توأم الروح.

إعلان

صور كثيرة لأزواج سعداء ونظرات الحب في عيونهم في مجموعة على الفيسبوك اسمها توأم الشعلة.

أشخاص من دول مختلفة، بأشكال مختلفة، وميول مختلفة، منهم المغاير، والمثليّ، والعابر يجمعهم فقط الحب.

بالتأكيد أنكم الآن تتساءلون عن معنى توأم الشعلة، هذا مصطلح غربيTwin Flame، وهو يختلف عن توأم الروح، حيث أن توأم الروح هما روحان في جسدين، فهو الشخص الذي تتواءم روحك مع روحه، ولا يهم الجنس، ولا يشترط أن تكون علاقة عاطفية، قد يكون صديقاً أو زوجاً.

بينما توأم الشعلة هو أنت، أي أنها روح واحدة في جسدين، وهذه الروح تنقسم لطاقة ذكورية وطاقة أنثوية، يقعان في حب بعضهما البعض، وهو حب يختلف عن الانبهار الذي تشعر به تجاه شخص سواء بسبب شكله أو شخصيته أو منصبه، هذا الحب يكون بلا سبب وغير مشروط، عندما تقابله لأول مرة تشعر وكأنك تعرفه منذ سنوات طويلة، العلاقة سلسة وسهلة، فأنت تتعامل مع نفسك وليس مع شخص آخر، الفرق فقط أنكما في جسدين مختلفين، بشكلين مختلفين، وهناك توائم شعلة يتشابهان حتى في الشكل.

كيف تعرف أن هذا الشخص هو توأم الشعلة بالنسبة لك؟

لن أستطيع أن أشرح كثيراً في المدونة، ولكن باختصار: توأم الشعلة مختلف عن أي نوع من أنواع الحب، بعد أن تقابله لن تستطيع أن تتوقف عن التفكير به، تشعر بأن هناك رابطاً قوياً بينك وبينه، وأنكما تعرفان بعضكما منذ زمن بعيد، أفكاركما تتواءم، بينكما تخاطر، الجروح التي مررتما بها في حياتكما تتشابه، حتى وإن كنتما من بلدين مختلفين، ومستويين عائليين مختلفين، أنت وتوأم الشعلة ستلتقيان، فهذا شيء مؤكد، ولكن هل سترتبطان ببعضكما؟ هذا يعتمد على المستوى الروحاني الذي وصلتما إليه، ومدى إصراركما على الالتقاء أو "التوحد".

توأم الشعلة يصبح مرآة لك، منه تستطيع أن تعرف ماهي معتقداتك التي يجب أن تغيرها في نفسك إلى أن تصل لمستوى روحاني خالٍ من الألم، فيجمعكما حب أكبر، وتوحد مع الإله والكون.

هذا ما قرأته أنقله لكم كما هو، لا أعرف مدى صحته ولكنني أتمنى لكم بأن تجدوا توأم الشعلة والحب اللامشروط. 

 

هند الارياني، صحفية وناشطة اجتماعية، مدافعة عن حقوق المرأة والطفل، حاصلة على جائزة المرأة العربية لعام ٢٠١٧.

فيس بوك اضغط هنا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.