مدونة اليوم

جمانة حداد: " نبوءة"

سمعي
مونت كارلو الدولية
2 دقائق

إليكم منّي هذه النبوءة السوداء، الكابوسيّة، عسى نعمل على منع تحققها، في ضوء الزمن الفاصل بيننا الآن وبين زمن حدوثها.

إعلان

في سنة ٢٠٥٠، ستكون حفيدتي الكبرى جالسة في صفّ التاريخ في إحدى المدارس. ستذكر المعلّمة اسم لبنان في الفصل المخصّص للدول المارقة المندثرة. ستقول: هذا بلد صغير، على الساحل الشرقيّ للمتوسط، كان منارة في الحرية والثقافة والانفتاح لمئة عام خلت. لكن حربًا أهليةً مفتعلةً دارت فيه طوال خمسة عشر عاماً، ثم استولت عليه عصابةٌ من اللصوص مدّة ثلاثين عاماً، فراح ينزف وينزف حتى صار هيكلاً بلا روح.

وستقول: هذا بلد صغير كان آية في الجمال والوفرة والغنى لمئة عام خلت. لكن الجشعين استبسلوا في نهشه ونهبه، وتكاسل فيه النزيهون، وامتص خيراتِه نظامٌ بعثيّ قاتلٌ، واستقتل فيه رجلٌ أنانيٌّ أرعن، واستحكم فيه حزبٌ ظلاميٌّ مسلّح، فراح هذا البلد الصغير يأكل نفسه حتى اختفى تماماً.

عندما انتهت المعلّمة من سرد هذا الكابوس، أوعزت إلى حفيدتي الكبرى أنْ تنقل إلى أهلها وأجدادها في لبنان، وقائعَ هذا المستقبل قبل حدوثه، من أجل أن يعملوا مع سواهم من التائقين إلى الحرية والكرامة على عدم تحقق هذه النبوءة.

قالت لها: أخبريهم أن ثمة بركان يغلي تحت الأرض اللبنانيّة، ويتحضّر لقذف نيرانه، وطرد العابثين. أخبريهم أن البركان اذا انفجر سوف يلفظ حممه وتتناثر شظاياها على الطغاة والمنتفعين والمرتزقة. أخبريهم أن يحولوا دون اندثار هذا البلد الجميل. 

ها هي النبوءة الكابوسية بين أيدينا. من أجل ألا تتحقق لا بدّ من بركان. هل سينفجر هذا البركان؟ الجواب لدينا. 

جمانة حداد

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم