مدونة اليوم

عروب صبح: " ماذا تريد النساء؟"

سمعي
مونت كارلو الدولية

سؤال يؤرق الجمهور! إطراء وكلمات جميلة عن وجهها وجسمها وملابسها؟ غسالة ملابس أتوماتيكية ؟ أو غسالة صحون؟ ممكن طقم كاسات شاي مذهب؟   

إعلان

ربما ورد عليه عبارات مكررة ؟؟؟ أو لنذهب الى أهم ستيريوتايب صنعته الآلة الإعلامية !!

ترارارااااااا

النساء تريد الذهب والمجوهرات لأن الماس أفضل صديق للمرأة.

أوووففففف

من هؤلاء النسوة اللواتي يتشحن بلافتات التطرف! ؟ ياللهول !!

فيمنستس في كل مكان  

يا لهذه الكائنات المزعجة، الا يكفيها التكريم الديني الذي لولاه لبقيت توأد ؟ الا تكفيها الكوتا في المجالس التشريعية والتعيينات في القضاء والشركات والوزارات ؟!

ربما كان ما تسعى اليه بعض النساء كل ما ورد أعلاه لأنها تعبت من الغسيل على يديها أو على غسالة الحوضين في أحسن حالاتها ! ربما تحتاج لغسالة الصحون لتساعدها في أعباء المنزل وإزالة هم الصحون المتسخة لتقضي وقتا أطول مع صغارها بعد أن تعود من وظيفتها! طقم الكاسات ليس بفكرة سيئة لأنه سيبهجها وهي تقدم الشاي لصديقاتها ..

أما الورد فالورد جميل .. جميل الورد ..

أما قطعة الذهب للكثير من النساء فهي قد تكون مصدر فخر لحب ولكنها أيضاً ادخار لوقت حاجة تعز فيه النقود ولا يعز الذهب على العائلة.

قد يتكلم المتكلمون وقد يحتج المحتجون ..

الا أن حاجة النساء للعدالة هي الحاجة الأسمى وهي المطلب الأساسي.

في يوم المرأة العالمي ، لا حاجة للنساء أن يسمعن خطباً عصماء أو يلعبن مسرحية سمجة بأن يستلمن إدارة المؤسسة ليوم واحد .. لا حاجة لأي منهن لإطراء متصنع أو كتاب شكر لأجل المناسبة.

النساء بحاجة لمواطنة متساوية في الحقوق والواجبات.

النساء بحاجة الى قوانين رادعة وعقوبات مغلظة للمتحرشين والمعنفين.

النساء بحاجة الى إزالة كافة أنواع التمييز ضدها لونا وعرقا وديناً.

النساء بحاجة الى فرص متكافئة بالعمل والنمو الوظيفي.

النساء بحاجة الى مساواة بالأجور.

النساء بحاجة الى مشاركة حقيقية في صنع القرار السياسي. 

مثل الرجال تماماً 

لأن الرجل نصف المجتمع.

والمرأة نصفه الآخر ..الذي حملت وأنجبت وربت النصف الأول.

عروب صبح

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم