مدونة اليوم

غادة عبد العال : " بين الفومو والرغبة في الاعتراض"

سمعي
مونت كارلو الدولية

FOMO هو تعبير أجنبي يختصر جملة:Fear of missing out. وده الشعور اللي بيجيلك لما تحس إن الناس كلها بتعمل حاجة وإنت الوحيد اللي ما بتعملهاش وتخاف تفضل ما تعملهاش فتخسر ميزة ما كل الناس هتاخدها إلا إنت. 

إعلان

وده بينطبق على إحساسك انك مضطر تروح حفلة انت مش طايق اللي فيها بس ماهو كل الناس رايحين احسن ينبسطوا من غيري، إنك تمتهن مهنة كل الناس بتشكر وبتسعى ليها رغم إنك من جواك مش طايقها، إنك تودي ولادك مدرسة انت عارف إنها مش هتفرق في تعليمهم كتير بس الناس بتتسابق عليها.

يمكن هم شايفين حاجة انت مش شايفها، وبتوصل لحد مرحلة: ما نخلف عيل تالت كل الناس بتقول اننا هنندم لو ماعملناش كده، لفتح محل بيتزا عشان الناس كلها بتقول انه أنجح من مشروع المكتبة اللي في دماغنا، واننا نخزن أكل لرمضان طالما الناس كلها بتخزن، يمكن عندهم معلومة ان الكوكب هيبطل ينتج قراصيا.

فيه كمان نوع تاني من الشعور عكس الشعور الأول، بعض البني آدمين بيشعروا بيه لما يلاقوا عدد كبير من الناس .عندهم شعور طيب تجاه شيئ أو شخص أو موقف ما، فيحسوا إنهم مش هيقدروا يتميزوا إلا لما يكونوا نغمة نشاز.

يتجمع الأصدقاء مثلا حوالين مباراة كرة قدم وطنية فيخرج أحدهم ليهتف باستهزاء، وهي دي كورة دي؟ تحتفل عائلة ما بنجاح ابنتهم فتنجر عمتها من لسانها وترد: إيه يعني النجاح اللي انتوا فرحانين بيه ده؟ هي البنت مسيرها إيه غير لبيت جوزها؟ 

ينبهر العالم كله بموكب نقل المومياوات الفرعونية من المتحف المصري لمتحف الحضارة ليخرج لنا فرقع لوز قائلا: ولازمتها إيه المصاريف دي كلها واستفدنا منها إيه؟ وكأن الدولة السياحية اللي احنا عايشين فيها واللي القطاع السياحي بتاعها بيعاني من الظروف العالمية، الحفاظ عليه ومحاولة تنشيطه هو درب من المزاح.

عشان تكون إنسان متزن لازم تلاقي لك مكان بين الشعورين، الشعور إنك لازم تتبع القطيع أيا كان الطريق اللي بيسلكوه، والشعور بإنك لازم تنكد على اللي حواليك عشان يعملولك قيمة أو يلاحظوك.

الكفاح صعب ضد رغبة المجتمع في تقليم أظافرك، ورغبتك في الاستسلام اللذيذ للتيار، وأصعب ضد رغبة الإنسان الطبيعية في إنه يكون مميز ومسموع.

لكن الحقيقة تستحق، وإحساسك إنك مش لعبة بين إيدين حد تاني أو إنك مش مجرد خالف تعرف برضه يستحق.

لكن للأسف فيه ناس بتعيش حياتها كلها مش مدركة أهمية إن يكون ليك رأي مبني على حقايق مش هوجة تريندات،  أو حتى يكون مبني على أفكارك  ومشاعرك انت مش أفكار ومشاعر مستعارة من الآخرين.

 

 

 

 

 

 

 

غادة عبد العال  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم