مدونة اليوم

غادة عبد العال: "خمس وصايا لشهر رمضان"

سمعي
مونت كارلو الدولية

قبل حلول شهر رمضان من كل عام تنتشر دعوات التسامح عبر التليفونات والرسائل ومواقع التواصل الاجتماعي. فتلاقي رسايل كتير بيقول أصحابها "لو ضايقتكم في حاجة يا جماعة سامحوني في بداية الشهر الكريم".

إعلان

وأنا بما إني باشوف الرسايل دي كتير بيبقى نفسي أطلب من أصحابها إنهم يهتموا بمشاعر اللي حواليهم جوه الشهر زي ما هم بيهتموا بيها قبل حلوله.

على سبيل المثال لا الحصر، دول خمس وصايا لو كل واحد من ذوي المشاعر المرهفة إلتزم بيهم في رمضان هنسامحه على أي حاجة يعملها بين كل رمضان و التاني، بس هو يصدق و يلتزم:

1- رمضان كريم

وانت أكرم وجاي من بيت كرم، لكن مش لازم الفشخرة في العزومات اللي نص أكلها بيترمى بينما تقدر تتصدق بالمال أو الأكل للناس اللي انت المفروض تحس بيهم وانت صايم وتفتكر حاجتهم للطعام طول السنة.

2- اللهم إنك صائم

ليست جملة تستخدم كبديل للتحرش الوسطي الجميل، مش لازم ترميها في ودان كل ست تشوفها في الشارع على أساس إنك متدين و جميل، لأنها على العكس بتقول انك ماشي مركز في لبس وتصرفات الناس ومش مخللي مناخيرك في مكانها الطبيعي ألا وهو منتصف وشك.

3- الدنيا صيام

ومش لازم يكون ده مبرر لإنك تأجل كل شغلك لبعد رمضان ولا إنك تشتغل بنص طاقة ولا إنك تستغل صيامك عشان تتباطء وتتلكع خاصة إذا كان مكان شغلك بيتوقف عليه مصالح الناس، إستبدال "فوت علينا بكرة" بـ"بعد العيد إن شاء الله" لا تدل على أي شيء غير إنك موظف نص لبة غير مؤتمن.

4- معلش صايم

مش زرار ديليت قادر على مسح كل الإساءات وتجاوز كل الخناقات اللي انت بتتخانقها بحجة إن خلقك ضيق وروحك في مناخيرك والدنيا صيام، وبعدين لما انت عندك طاقة تتنرفز وتتخانق، طب ما تعمل شغلك أولى (أنظر الوصية السابقة).

5- رمضان كريييم

بمد الياء، مش ألطف شيء عشان تلقح بيه على شخص بياكل أو بيشرب في مواصلة أو في الشارع. هل عنده ظرف مرضي؟ هل على سفر؟ هل مش مسلم أصلا؟ إنت مش طفل صغير ريقه هيجري على كل لقمة يشوفها، و العالم مش هيتوقف عن دورانه عشان انت قررت تصوم! ماحدش عارف ظروف الناس و جهاد النفس من أكبر أهداف الصيام.

 

بكل بهجته وجلاله وأجواءه الروحانية المميزة، رمضان مش بس شهر بيأثر فينا على المستوى الديني، لكنه كمان على المستوى الإنساني ممكن يكون نقطة تحول كبيرة في حياتنا لو بصينا لما وراء الفرض الديني وركزنا في مقاصده وحكمته.

خليه زرار ريستارت إيماني، لكن كمان إسمح له يلون حياتك بلون الإنسانية.

 

غادة عبد العال  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم