هند الإرياني: "حياتي غير الأرثوذوكسية"

سمعي 02:59
مونت كارلو الدولية

كنت أشاهد برنامجاً على نيتفليكس اسمه (حياتي غير الأرثوذوكسية)، وهو يحكي عن قصة حقيقية لامرأة ناجحة في عالم الأزياء لديها شركتها الخاصة المعروفة في عالم الأزياء. كانت هذه المرأة تعتنق الديانة اليهودية، ثم قررت أن تترك الدين كلياً.

إعلان

هذه المرأة كانت تعيش في منطقة خاصة باليهود، وتزوجت في عمر صغير، كان زوجها متحكما بها بحكم الدين، والعادات، والتقاليد، ولأنها لم تدرس، فكان من الصعب أن تنفصل خاصة وأن لديها أبناء منه. ففكرت في حل وكان الحل الوحيد أمامها أن تدخل في التجارة، وتبيع، ولكن بدون أن يعرف زوجها، وعندما أصبحت قادرة قليلا على الاستقلال تركته، ومضت، وكان ذلك بعد أن تزوجت ابنتها ذات التسعة عشر عاما من شاب متدين أيضا.

تتحدث الأم في البرنامج كيف تغيرت حياتها عندما استقلت، ثم تزوجت من شخص يناسبها فكرياً، وأصبحت سعيدة، وناجحة في عملها.

نرى في مقطع آخر ابنتها التي تربت في نفس البيئة الدينية، وتزوجت من نفس دينها، ونسمع زوجها، وهو يتساءل لماذا ترتدي البنطال، ويعبر عن استيائه، عندما شاهدت هذا المقطع شعرت بالتوتر، وتذكرت مجتمعاتنا الشبيهة لحد التطابق بهذا المجتمع، ونرى الزوجة وهي تحاول أن تجد طريقة لإقناع هذا الزوج، وكأن من حقه أن يفرض عليها أسلوب حياتها، وأن يجبرها على أن ترتدي ثياباً لا تناسب العصر بأي حال بينما هي تريد أن ترتدي ثياباً عملية تسهل حياتها.

تتحدث والدتها عن هذا المجتمع الذي يرى أن كل شيء يتعلق بالمرأة يجب أن يكون بحسب رأي الرجل، ماذا ترتدي، ولماذا ظهر جزء من ساقها، وكيف تمشي، وكيف تأكل، وكأنها مجرد تابعة لا شخصية، ولا رأي لها، وعليها فقط أن تطيع.

كانت هذه المرأة تتحدث بحرقة تشعر بها الكثير من النساء من أديان مختلفة، هذا الشعور بأن هناك اتهاماً لكل امرأة بأنها عاهرة إلى أن يثبت العكس، وعليها أن تثبت براءتها من هذا الاتهام طوال الوقت، وهي تعلم بأنها لو تعرضت لأي حادث فسيتم اتهامها بأنها السبب، هي السبب لو تعرضت لتحرش، هي السبب لو تعرضت لاغتصاب إلى ما هنالك من اتهامات. هذا البرنامج مفيد لأننا نرى بوضوح تشابه هذه المجتمعات التي اتخذت الدين وسيلة للتحكم بالنساء بشكل خاص، وإخضاعها بطرق متعددة، وأهمها شعور الإذلال بأن هناك شيئاً خاطئاً ملتصقاً بها، وعليها إنكاره واخفاؤه.

شاهدت حلقة واحدة من البرنامج، وأثار في شجوناً كثيرة، ولا أدري إن كنت سأستطيع أن أتابعه كاملاً، ولكنني سعيدة ببرنامج كهذا ينشر الوعي بإسلوب مسلٍّ، ويظهر الحقيقة كما هي بدون أقنعة.

هند الإرياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية