مدونة اليوم

سناء العاجي: " لا تصدقوا الفايسبوك"

سمعي 02:41
مونت كارلو الدولية

لا تصدقهم حين يكتبون الشعارات الجميلة على الفايسبوك، فالكثير منهم خلق لنفسه شخصية وهمية يعيش بها ومن خلالها على مواقع التواصل. لا تتأثر بصور الحب والغرام وتقارنها مع حياتك الزوجية بأسف وحزن، فليس هناك أزواج سيلتقطون صور الخصامات ليقتسموها معنا على مواقع التواصل.  

إعلان

لا تصدق الفلترات على الانستغرام، والتي أصبحت تخدع أحيانا حتى أصحابها، فلا يرون أنفسهم إلا من خلالها. 

لا تصدق بكاءهم المتواصل ودعاءهم لأهاليهم... فإن كان في الكثير منها صدق وحب حقيقيان لأب راحل أو أم متفانية، فبعض البكاء والدعوات تصدر من أبناء أساؤوا كثيرا لوالديهم. 

لا تصدق كثيرا قيم المواطنة والحقوق والمساواة التي ينشرها الكثيرون هنا وهناك... بعضهم صادق مؤمن بها، والكثير منهم جعل منها إطارا جميلا يلمع عبره صورته ليمارس في الواقع أبشع أشكال النذالة.

لا تصدق كثيرا الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الممتدة على جدران الفايسبوك، ففي الخاص رسائل وخطابات تصدم المتوصل بها وقارئها... وزوكنبرغ نفسَه عندما يستعمل خاصية الترجمة. 

لا تصدق كثيرا خطاباتهم عن المساواة، فالكثير الكثير منهم يؤمن أن المرأة تعرف بالفطرة كيف تقوم بالأعمال المنزلية وأنه غير مؤهل لها وأن الأمومة أجمل أدوار النساء. 

لا تصدق خطابات اليسار التي ينشرونها هنا وهناك... فمعظمهم في النهاية يترشحون مع زوجاتهم ومع بناتهم ومع باقي القبيلة. ولا تصدق بعض خطابات النسوية حين تخرج من جبة محافظين لا يعرفون من النسوية إلا بعض شعارات وندوات.

لا تصدق جدران الفايسبوك وصور الانستغرام والتغريدات الزرقاء... فبينها وبين الواقع رحلات من ألف ميل يسافر بينها المغردون وكتبة البوستات و"السطوريز"... 

حكايات يصنعون منها مجدهم عبر ماكيتات لأشخاص لا يشبهونهم دائما، لكنها ماكيتات ملونة جميلة تثير الإعجاب وتمكن من حصاد اللايكات والقلوب... ومن صناعة وهم الصورة الخلابة!

سناء العاجي 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم