مدونة اليوم

جمانة حداد: "آويها صار عندنا حكومة"

سمعي 03:02
مونت كارلو الدولية

آويها صار عندنا حكومة. شو عَ بالنا! فلنزغرد، ولنقرع الطبول، ولننزل إلى الساحات، ولنرقص وندبك إلى أنْ ترتجّ الأرض وما تحتها، من تحت أقدامنا. 

إعلان

آويها صار عندنا حكومة وانتهى الكابوس. صار في وسعنا الآن أنْ نتنفس ملء رئاتنا، وأن ننام ملء جفوننا. صار في وسعنا أيضاً أن نكفّ عن الهجس بما آلت إليه عملتنا الوطنية، وقدرتنا الشرائية، ومكانتنا الأخلاقية في العالم.

آويها صار عندنا حكومة. لن نقف بعد الآن في طوابير الذلّ، ولن نخشى انقطاع الكهرباء، ولا فراغ رفوف الصيدليات من الأدوية، ولا انقطاع حليب الأطفال. لا رفع الدعم سيقضّ مضاجعنا، ولا الهيركات. ستعود الليرة إلى سابق عهدها، والبنوك ستفرج عن أموال المودعين حتى آخر قرش. أما المسؤولون عن الانهيار والانفجار، فسيحاكَمون محاكمات عادلة، وسيُزَجّ بهم في السجون. وأهالي الضحايا سينالون حقوقهم كاملةً، وسيكون الشهداء معزّزين مكرّمين.

آويها صار عندنا حكومة. سيعود الشباب المهاجر الى البلاد، أما الباقون هنا فلن يعودوا يرغبون أو حتى يفكّرون في الرحيل. ستُدفَع الأقساط المدرسية والجامعية بالعملة الوطنية، أما الطلاب الذين سيتخصصون في الخارج، فلن ينشغل أهلهم بكيفية سدّ حاجاتهم وتغطية نفقاتهم.

آويها صار عندنا حكومة. المنظومة الطائفية ستندحر، والفساد المستشري سينهزم. الطبقة السياسية الحاكمة ستُمنى في الانتخابات المقبلة بخسائر موجعة، وقوى الثورة والتغيير ستحرز انتصارات غير مسبوقة، وستنتزع الاكثرية النيابية في مجلس النواب، وسيكون للناس رئيس جديد للمجلس، ورئيس جديد للجمهورية، والاثنان سيكونان على مستوى المناصب والآمال والأحلام.

آويها صار عندنا حكومة. لن يطير الراتب بعد أول زيارة للدكان أو السوبرماركت. سنصير موصولين بالتيار الكهربائي 24 على 24. وسنتحرر من العجز الهائل البالغ مئة مليار دولار. وسيعود لبنان دولة سيدة حرة مستقلة، وملجأ حصينا للحرية والأحرار أجمعين.

قولوا: آمين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم