مدونة اليوم

جمانة حداد: "كم مرّةً بعد؟"

سمعي 02:53
مونت كارلو الدولية

هم ٢١٩ ضحية. ٢١٩. فضلاً عن آلاف الجرحى والبلا مأوى.٢١٩ إنساناً بريئاً قُتلوا مرّة اولى في انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب ٢٠٢٠، عندما تواطأت جهات مهمِلة مع جهات مجرمة، فدمرت المدينة على رؤوسنا. 

إعلان

قُتلوا مرّة ثانية عندما وعد وزير الداخلية آنذاك أهلهم وأحبتهم بأجوبة في غضون "خمسة أيام". خمسة أيام، قال، بكل ثقة وعزيمة. ثم مرّت الأيام الخمسة، ومن بعدها مئات الأيام، بلا أي جواب، لا من الوزير العظيم، ولا من سواه من مسؤولينا العظماء اللامسؤولين.

قُتلوا مرّة ثالثة عندما تمت تنحية القاضي فادي صوّان عن القضية في شهر شباط الفائت.

قُتلوا مرة رابعة عندما جاءت ذكرى السنة على مقتلهم، من دون أن ينكشف، علناً وفي الضوء الواضح، أي خيط من خيوط هذه الجريمة، ومن دون ان يتعرض اي طرف فيها، مباشر او غير مباشر، للاعتقال والمحاكمة والعقاب.

قُتلوا مرة خامسة عندما انطلقت منذ أيام محاولات اطاحة القاضي طارق بيطار، في حلقة جديدة من مسلسل سحق العدالة الخسيس في هذه البلاد.

ثم إنهم يُقتلون يومياً وفي كل لحظة. يُقتلون كلما تنصل رئيس من واجباته. ويُقتلون كلما خان نائب التزاماته. ويُقتلون كلما قال وزير: "أنا ما خصّني". ويُقتلون كلما باع أحدهم ضميره. ويُقتلون كلما شهر أحدهم سبابته. ويُقتلون كلما تقاتل زعيمان على منصب وكلما اتفق زعيمان على صفقة. ويُقتلون كلما سهرت عائلة بلا كهرباء. ويُقتلون كلما فشلت أمٌّ في العثور على دواء. ويُقتلون كلما انتظر عامل خمس ساعات في طابور البنزين. ويُقتلون كلما لم يستطع أبٌ أن يسدّ جوع أطفاله. ويُقتلون كلما يئس شاب او هاجرت شابة. ويُقتلون كلما أقفلت مؤسسة أبوابها... 

ترى كم مرة سيُقتلون قبل أن يدفع المرتكبون الثمن؟

جمانة حداد

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم