مدونة اليوم

عروب صبح : "صوت السكوت"

سمعي 02:27
مونت كارلو الدولية

كيف تفهم من لا يكلمك ؟يقول جبران"إذا صمت صديقك ولم يتكلم فلا ينقطع قلبك عن الإصغاء إلى صوت قلبه لأن الصداقة لا تحتاج إلى الألفاظ والعبارات"هذا في حال الصداقة والمحبة طبعاًالصمت غير السكوت وقد استعملت اللفظين وأنا أدرك الفرق.  

إعلان

من الصعب أن يصمت السعداء فالبهجة فعل متفجر فيه ضحك وقهقهة وربما زغاريد.

أما حالات السكوت فقد تكون مقرونة بالحب أو الغضب على الأغلب؛ 

التعبير عن المشاعر والخوف من العاقبة يدفع بعض البشر للسكوت حتى لا ينزلقوا نحو هوة من المشاعر قد تأخذهم نحو خيبة أمل وحزن كبير..

على الأغلب صمت الحب خوف من الرفض أو الخذلان وسكوت الغضب يكون خوفا من تعظيم المشكلة واستعمال لغة النباح ومفردات مهينة.

حالات كثيرة يمر بها البشر بأوقات يحتاجون فيها للصمت وهو أمر شخصي، فبعض الناس شجعان في حبهم ويطلقون مشاعرهم نحو المحبوب بغض النظر عن النتيجة. وآخرون يحتاجون أن يتكلموا ليخرجوا ما بهم من ضيق أو غضب، وآخرين يختارون أن يقفوا على حافة براكينهم ويفهموا أنفسهم وما مرّوا به وما يريدون أن يفعلوه قبل إطلاقها.

الصمت لا يعني أن البركان خامد " قد يكون في الكلام بعض الراحة، وقد يكون في الصمت بعض الفضيلة " جبران.

السكوت قد يصاحبه البعد وهنا معادلة أصعب فلا عين ترى ولا أذن تسمع ..

لكن

يحدثك السكوت (إن كنت ذكياً) في موجات غير مرئية.. عبر طاقة تحمل الحب أو الفزع أو حتى الكراهية!

الصمت ثرثرة محبوسة في كهوف القلب وقد يكون في الصمت مُعلقات خرساء من الحب أو الهجاء أو الرثاء.

مرآة السكوت هي العيون، فما لا يقوله اللسان تفضحه النظرات 

ولكن هيهات 

فلا أنت قريب ولا أنت آت

والسكوت ليس دائماً علامة على الرضى 

قد يكون علامة الغضب أو التعب من كثرة العتب 

وقد يكون حباً متعباً ينتظر أن يحن عليه القلب

للسكوت صوت لا يفهمه الكثيرون .. 

عروب صبح

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم