مدونة اليوم

غادة عبد العال: " في مواجهة الجونة"

سمعي 02:50
مونت كارلو الدولية

في كل عام و في ميعاده المحدد لا يتوقف مهرجان الجونة السينمائي أبدا عن إثارة الجدل. والجدل اللي بيكون في مهرجانات أخرى يدور حول المحتوى، الأفلام مثلا أو الندوات. يتركز في الجونة على ملابس الفنانات، ومين غطت ومين كشفت وأد إيه؟ وليه؟ وإزاي؟.

إعلان

والخناقة بين الرأي العام وحرية الفنانات في ارتداء ما يحلو لهن مش جديدة ومش محصورة على مجتمعنا، غير إن الفارق في الحريات بين الفريقين فعلا شاسع وبالتالي بيجعل من الصدام شيء حتمي. بين مجتمع اعتاد السيطرة على أجساد نسائه ووسط اعتاد على الاحتفاء بها، مجتمع اتربى على إن جسد المرأة هو شرف العيلة، ووسط تعلم أن الجسد هو أداة تستخدم لإضافة المزيد من الإثارة للأعمال الفنية.

بين نساء مجتمع تلقنن أن تغطية أجسادهن ترفع من مكانتهن في المجتمع، وفنانات بعضهن يعتقدن أن المزيد من كشف أجسادهن تضعهن تحت الأضواء وفوق واجهات المواقع الإلكترونية وتعزز من مكاناتهن في الوسط.

تغطية الجسد أو كشفه بالطبع تندرج تحت بند الحرية الشخصية، لكن تعمد تغطيته أو كشفه للحصول على مكسب حياتي ما، بالنسبة لي هي المشكلة.

لا أحد ينكر أن كل مجتمع له قيمه وأصوله، وكل وسط له قواعده ومتطلباته، والحشمة من أصول مجتمعاتنا، أو هذا ما ندعيه، وجذب الأضواء من متطلبات الوسط الفني شئنا أم أبينا.

لكني منزعجة فعلا من احتلال مسألة ملابس النساء وأجسادهم كل تلك المساحة من النقاش في واقع مأزوم بنعيشه ونلمسه كل يوم، سواء على مستوى مجتمعاتنا اللي بتعاني من الجهل والفقر والمرض بنسبهم المتباينة في كل مجتمع، وحتى على مستوى الوسط الفني اللي لا يخفى على البعض إنه بيعاني من أزمات متتالية ومستمرة كنقص الإنتاج السينمائي مثلا أو عدم إتاحة الفرص للمواهب أو القيود اللي بتشكلها الرقابة على الأعمال الفنية.

الكثير والكثير من الوقت بيضيعه المجتمع في نقاشات عن طول الطرحة ومدى ضيق البنطلون الجينز اللي المفروض ترتديه الفتاة الجامعية مثلا عشان تحوز على ختم "محترمة" من المجتمع، أو مدى اتساع فتحة صدر أو مدى ارتفاع فتحة الساق فستان الفنانة اللي بتحضر مهرجان الجونة عشان تستحق التكريم أو الاحتفاء أو إن الناس تسيبها في حالها وما تتناولش سمعتها وسمعة عائلتها بالسوء.

ما باقولش إن مش من حق الجميع يتكلم، فالنميمة حق ثابت من حقوق كل الشعوب الحية، وإنك تجيب في سيرة الناس وتلوك سمعتهم واختياراتهم وأشكالهم زي اللبانة في بقك هو نوع من أنواع التسلية المعتادة والبعض بيعتبرها بريئة خاصة في مجتمعاتنا العربية. 

لكن ضعوا كل شيء في نصابه، حطوا كل حاجة في حجمها، ما نبقاش مجتمعات غرقانة في مشاكلها لحد كيعانها وفي نفس الوقت الرأي العام كله مشغول في التكهن بوجود بطانة لفستان الفنانة فلانة من عدمها.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم