مدونة اليوم

عروب صبح : " قصص غير متقاطعة"

سمعي 02:29
مونت كارلو الدولية

تنادي عليه قبل أن يخرج: أفطرت يما؟محمد : لا باكل سندويشة فلافل عالطريق ..تلاحقه : ضعفان يما كول قبل ما تطلع ..محمد : أبوي بستناني بديش أتأخر.. شو طابخة اليوم؟: ملوخية ناعمة زي ما بتحبها .. 

إعلان

 

لم يسمع ما قالته أمه وغادر نحو السيرفيس ليقلّه حيث محل أبيه يساعده في البيع والشراء والترتيب ومسح الغبار عن البضاعة..

في منتصف النهار شرب الشاي وداعب والده قائلا : بس أخلص مدرسة وأكبر بدي أقلب المحل قلب .. بدي أروح عالصين و أجيب بضاعة غير شكل..

ينظر الوالد الى أصغر أبناءه بإعجاب: يللا يابا شد حيلك وعلى عيني ليش لأ..

تتصل أمه ويرد : لا يما مش هلق .. لسة في شغل .. بتعشى المسا مع أبوي ..

خلص يما باكل باكل ... يضحك : طيب هسه بسأل الحج

:يابا بدك نروح عالغدا؟ ويغمز له بعينه بأن يرفض .. يقرب محمد الهاتف المحمول لأبيه ويضغط على السماعة .. 

فيعلو صوتها وهي ترجوه أن يأتي ليتناول طعام الغذاء ثم يعود للعمل.. 

يتبادل الوالد ومحمد الابتسامات ..

: خلص يا حجة خلص هو محدش عنده ولد غيرك ... خلص بتعشى معي لما أروح ..

: طيب طيب أنا محضرة مفركة وسلطة  للعشا ورح اجيب طابون..

يقاطعها ضحك الوالد ومحمد : طيب يما يسلم ايديكي خلي السفرة حاضرة عالسبعة ونص بنسلم آخر طلبية وبنيجيكي طيار .. يللا مع السلامة ..

:مع السلامة يما بأمان الله

لم يعد محمد

محمد استشهد 

وبقيت حنجرة الوالدة تلهج بالدعاء وتتشح باللون الأسود

هذه قصة تحاكي حياة الشباب تحت الاحتلال..تحت سلطة ظالمة تخفيهم، تحاكمهم صورياً..

منهم معتقل .. منهم مضرب عن الطعام والكثير منهم بلا مستقبل 

ما علينا 

كيف كانت إطلالات الفنانات في مهرجان الجونة؟ 

إشي بهبل 

الرأي العام العربي منقسم.. منفصم.. متآكل

في حد ممكن يصدق اللي بيحصل؟ 

عروب صبح

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم