مدونة اليوم

غادة عبد العال: " طلاق الأسوياء"

سمعي 02:57
مونت كارلو الدولية

طول عمري باستغرب من حالات الطلاق اللي بيتحول فيها الناس اللي من المفترض إنهم عاقلين إلى أشخاص غير أسوياء، وبعيدا عن عمايل طرفي الزواج المنتهي في بعضهم، لكن لا أزال باتخض واتفزع من اللي بيعملوه معظم الوقت في أولادهم. 

إعلان

الآباء اللي بيتخلوا عن مسئولياتهم تجاه أطفالهم سواء كانت مادية أو معنوية أصبحوا قاعدة لدرجة إن اللي بيظل مهتم بأولاده وطلباتهم بعد طلاقه من أمهم يكاد يتعمل له تمثال. 

والستات اللي بتكون حريصة على الحفاظ على صورة الأب في عيون أولاده بعد طلاقها منه، يكادوا يكون في درجة استحالة الغول والعنقاء والخل الوفي.

والأطفال ما بيتبهدلوش بس بين الطرفين المنفصلين، وإنما دخول أي طرف تالت في المعادلة بيكمل عليهم.

وبعيدا عن قصص مرات الأب القاسية وزوج الأم المتحرش، فالمجتمع بيعتمد صيغة غريبة جدا تخص مسئولية أطفال الطلاق في حالة زواج الطرف اللي عايشين معاه، ملخصها: وهي ليه تهتم بعيال مش عيالها؟ إذا كان أمهم نفسها رمياهم لأبوهم؟  أو:  وهو ليه يصرف على عيال مش من صلبه؟ أبوهم أولى بيهم. 

يتوافق المجتمع مع القاعدتين دول لدرجة إن أي حد يقترح إن الزوجة الجديدة للأب أو الزوج الجديد للأم يعامل أطفالهم من الزواج السابق كأولادهم، بيعتبره المجتمع شخص حالم ومش واقعي وعايش في يوتوبيا لا سمح الله!

كان لي صديقة  مثلا مرت بتجربة زواج قصيرة انتهت بالطلاق نتج عنها طفلة حرمت من أبوها قبل أن تراه، وكانت صديقتي جميلة وفي عز شبابها فكان المتوقع أن ترتبط مرة أخرى في وقت قريب، كانت كل ما يتقدملها حد تبادر بقولها (وطبعا هاسيب البنت مع ماما) وكنت استغرب شعورها بإن ده شيء منطقي وتلقائي وطبيعي، إنها تحرم بنتها منها بعد ما القدر حرمها من أبوها، والأب هنا ما كانش جزء من حياة البنت ولا كان له أي مسئوليات مادية متعلقة بيها بعد ما صديقتي عفته منها في مقابل الطلاق.

إذا الأمر مالوش علاقة بمحاولة إجبار الأب على القيام بمسئولياته مثلا ولا حتى بغيرة  الزوج الجديد من الزوج القديم لأنه أصلا مش جزء من الصورة، لكن مع ذلك صديقتي اعتبرت إن الوضع المنطقي هو أن تقيم بنتها مع جدتها فقط حتى لا تطلب من العريس إنه يتحمل المسئولية المادية لطفلة مش من صلبه.  واستغرابي زاد لما لقيت والدها ووالدتها بيرددوا نفس الكلام وكأنه قرآن !

ألم يكن الأجدر بالمجتمع بتاعنا بدل من انزعاجه المستمر من ازدياد نسب الطلاق إنه ينزعج من نظرته لأطفال الطلاق وقواعد تعامله معاهم؟

أليس الأولى بدل ما نطلب من أزواج غير متوافقين الاستمرار في زواج فاشل ليقيننا إن أولادهم هيتبهدلوا بسبب الانفصال، إننا نركز على تغيير تقاليد وأصول التعامل معاهم من المجتمع ومن كل أطراف المعادلة القديمة والجديدة؟

في الحالة دي بس مش هيبقى الانفصال بعبع ولا بهدلة أطفاله شيء بديهي، وهننتقل خطوة لقدام على مقياس الأسوياء.

غادة عبد العال

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم