مدونة اليوم

سناء العاجي: " مغالطات متخصصة في الجنسانية"

سمعي 02:47
مونت كارلو الدولية

في أحد البرامج التلفزية المعروفة في مصر، قالت سيدة، يفترض أنها أخصائية في الصحة الجنسية والإنجابية، بأن عدم الزواج مضر نفسيا وجسمانيا....للرجل فقط ! لكن النساء ليس عليهن أي ضرر.

إعلان

يمكننا أن نتفهم هذا القول من شخصية غير متعلمة، أو على الأقل غير متخصصة. الشخص العادي قد يتأثر بالحديث العام عن الرغبة الجنسية شبه الغائبة عند النساء وعن الاحتشام والعفة، فيتصور أن لا تأثير للفراغ العاطفي والجنسي على النساء. كما قد يتصور البعض أن الرغبة والمتعة الجنسيتان مرتبطتان حصريا بالرجال. 

لكن، أن يصدر هذا الكلام من طبيبة متخصصة في الشؤون الجنسية، يفترض أن تصحح الأفكار المغلوطة لدى المواطنين، فهذا أمر غير مقبول. ليست هناك أي دراسة علمية تجعل مشاكل الرغبة والمتعة حصرية للرجال. بل أن معظم الدراسات العلمية والنفسية تتطرق لمواضيع الرغبة الجنسية والمتعة وتأثير المشاكل الجنسية لدى النساء والرجال على حد سواء. 

الذي يحدث أن بعض الشخصيات العمومية تستدر تعاطف العامة عبر تكريس الخطابات الشعبوية أو المحافظة، حتى تنال الإعجاب، وربما أيضا لكي تحصل على المتابعات والمشاهدات في زمن الأنترنيت.

البعض الآخر قد يخاف على صورته الشخصية. فمثلا، أن تتحدث متخصصة في الجنسانية عن كون الرغبة والمتعة في الجنس قد تصرفان أيضا بصيغة المؤنث، وأن الجفاف العاطفي والجنسي له تأثير على النساء أيضا، صحيا ونفسيا... قد يجعلها تبدو سيدة غير محترمة تشجع على الجنس، في مجتمع محافظ لا يعترف أساسا بشيء اسمه جنسانية النساء.

لذلك، فهي، بدل استغلال مشروعيتها الأكاديمية واستعمال الخطاب العلمي لتصحيح هذه المفاهيم المغلوطة، ستفضل أن تكرسها، بل وأن تعطيها المشروعية العلمية ومشروعية أهل التخصص. 

هذا طبعا دون الوقوف عند ربط الزواج بالجنس فقط... وهذا موضوع آخر!

مؤسف أن نجد أنفسنا مضطرين لتصحيح مغالطات... يمررها من يفترض فيهم تصحيحها!

كل عام ونحن مزودون ببعض العقل وبالكثير من الصبر لتحمل هذا التجهيل الذي يصر أن يبقينا في القعر.

ومع ذلك... فلنتفاءل خيرا بالعام الجديد.

سناء العاجي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم