مدونة اليوم

هند الإرياني:" إلى كل امرأة مصابة بمتلازمة الدجال"

سمعي 02:53
مونت كارلو الدولية

تبدو قوية، وناجحة، الجميع يتحدث عن أعمالها النبيلة، والرائعة، أشعر بالسعادة أنني تعرفت عليها، أقول لها إنني معجبة بكل ما تفعله، ولكن عينيها لا تبدوان فرحتين، وإنما متشككتان، ثم تقول لي: "هل فعلا ترين أنني إنسانة جيدة"، استغربت سؤالها هذا، فأنا لا يمكن أن أشكك في حبها للخير، ولكن كما يبدو أن هذه المرأة الرائعة مصابة بمتلازمة الدجال.

إعلان

ما هي متلازمة الدجال، أو متلازمة المنتحل. يعرفها ويكيبيديا بأنها "نمط نفسي يشك فيه الفرد في مهاراته، أو مواهبه، أو إنجازاته، ولديه خوف داخلي مستمر من كشفه على أنه محتال، وعلى الرغم من الأدلة الخارجية على كفاءتهم، فإن أولئك الذين يعانون من هذه الظاهرة يظلون مقتنعين بأنهم محتالون، ولا يستحقون كل ما حققوه.  ينسب الأفراد الذين ينتحلون نجاحهم بشكل غير صحيح إلى الحظ أو تأثير ماثيو -على سبيل المثال- أو يفسرونه بشكل غير صحيح على أنه نتيجة لخداع الآخرين ليعتقدوا أنهم أكثر ذكاءً مما يتصورون أنفسهم.

بينما ركزت الأبحاث المبكرة على انتشار متلازمة المحتال بين النساء ذوات الإنجاز المرتفع، فقد تم التعرف على تأثير متلازمة المحتال على كل من الرجال والنساء على حد سواء".

هذا بالمختصر تعريف لما تمر به هذه المرأة الناجحة، هي تشعر طوال الوقت أنها لا تستحق التقدير، وأن نجاحها ليس حقيقيا، وإنما لسبب آخر، وأن الناس يعرفون أنها دجالة وليست حقيقية، كل هذا يمر في رأسها فتحاول أن تفعل أكثر للآخرين، وتقدم من وقتها وطاقتها لعلها تسكت هذا الشعور الداخلي. 

هذا الشعور تمّ التعرف عليه في النساء الناجحات ربما لأن الكثير من المجتمعات تسفه من نجاح المرأة وتربطه بأسباب أخرى. مما يجعل هذه المرأة تشعر أنها لم تفعل شيئاً يستحق الإشادة وأنها مجرد محتالة، شعور سيء وصعب، ولكن أول خطوة لعلاجه هو التعرف عليه، ومعرفة أن هذا النجاح هو نجاح حقيقي ونتيجة مجهود ونية حقيقية لعمل شيء يخدم الآخرين.

عندما شرحت لهذه المرأة عن المتلازمة شعرت بسعادة كبيرة، وعلمت أنها كانت تظلم نفسها بتسخيفها لكل ما فعلته في حياتها من إنجاز. هنا فقط شعرت بتقدير لذاتها، وانتهى هذا الشعور الكاذب بأنها مجرد محتالة.

هند الإرياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم