عروب صبح: "كيف نمنع الانتحار؟ نوائب الأردن ستايل..."

سمعي 02:50
مونت كارلو الدولية

يتعامل الناس مع الضغوط بطرق مختلفة على اختلاف أعمارهم ومسؤولياتهم وقدرتهم على التحمل !لكن أن تصل الى حد تقرر فيه أن تنهي حياتك بنفسك، هو بالتأكيد رد فعل مأساوي لمواقف الحياة المسببة للضغوط، وهو الأمر الأكثر مأساوية الذي قد يمر به البشر الذين يقدمون عليه هم وعائلاتهم التي تعاني لسنوات طويلة من بعدهم!  

إعلان

بحسب منشور لمنظمة الصحة العالمية في يونيو 2021 ، 77% من حالات الانتحار تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل حيث ينتحر في العالم أكثر من 700 ألف شخص كل عام.

تخيلوا أنه في عام 2019 كان الانتحار رابع أهم سبب للوفاة بين من تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاماً على الصعيد العالمي!

نشرت منظمة الصحة العالمية بحسب منشور لها على صفحات موقعها الالكتروني: 

" إن الانتحار مشكلة خطيرة من مشاكل الصحة العامة بيد أنه يمكن تفاديه عبر تدخلات آنية مسندة بالبيانات وهي عادة ما تكون منخفضة التكاليف. ولضمان فعالية الاستجابة الوطنية، يتعين وضع استراتيجية شاملة متعددة القطاعات للوقاية من الانتحار". 

الا أن الأردن ممثلا بمجلس نواب في منتهى المسؤولية وجد الحل السحري لمواجهة حالات الانتحار المتزايدة في البلاد !!!

إذ أقر مجلس النواب الأردني (الموقر)  يوم الإثنين 25 أبريل 2022 القرار التالي: 

 " يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز ستة أشهر وبغرامة لا تزيد على مائة دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من شرع في الانتحار في مكان عام بأن أتى أيا من الأفعال التي تؤدي الى الوفاة عادة وتشدد العقوبة الى ضعفها إذا تم ذلك باتفاق جماعي".

التقرير الإحصائي الجنائي العام لسنة 2020، الصادر عن إدارة المعلومات الجنائية (التابعة للأمن العام) مطلع أيلول/ سبتمبر الفائت، وثق 169 حالة انتحار، بنسبة ارتفاع بلغت 45.7 مقارنة مع عام 2019 "وهي الأعلى منذ 10 سنوات، إن لم تكن الأعلى على الإطلاق"، وفق جمعية معهد تضامن النساء الأردني (تضامن). 

في ظل ما يواجهه الأردن من تحديات في البطالة والأمن المائي والوضع الاقتصادي 

أبارك لكم ..

نجح (النواب) الذين يمثلون من عيّنهم  في إيجاد الحل لمنع الانتحار وجعلنا أضحوكة !

عروب صبح 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم