هند الإرياني: "أول مقال لي في صحيفة سويدية "

سمعي 02:55
مونت كارلو الدولية
مونت كارلو الدولية مونت كارلو الدولية

كتبت مقالاً في صحيفة عريقة، وواحدة من أكبر الصحف السويدية، وهي افتون بولادت بشأن الأحداث الأخيرة المتعلقة بحرق القرآن، وما تبعها من شغب.

إعلان

ما كتبته أنني لاحظت أن لا أحد يتحدث مع المسلمين، الإعلام السويدي لا يوجه الخطاب إلا للغالبية السويدية، وحتى السياسيون في خطابهم، وحتى من رفض حرق القرآن لا يوصلون خطابهم لهؤلاء الناس. هناك فجوة كبيرة تجعل المهاجر لا يشعر أن هذه البلد بلده. وذكرت مثالاً على رد فعل إيجابي قامت به رئيسة وزراء نيوزلندا بعد أن قتل متطرف يميني عدداً من المسلمين، فقد ذهبت إليهم، وارتدت الحجاب ليشعروا أنها واحدة منهم، واحتضنتهم، فشعروا أن هذه الدولة هي دولتهم أيضا التي تهتم بهم ولذلك لم يحدث أي عنف اعتراضا على القتل الذي حدث.

تحدثت أيضا كيف أن اليمين المتطرف يحاول استغلال المهاجرين وقت الانتخابات، ويعدهم بأنهم سيحصلون على عمل بينما هو في الحقيقة يعد الآخرين بطردهم ويعمل على إقصائهم. ونبهت لخطورة الفصل العنصري، أي أن المهاجرين يعيشون في مناطق معينة بعيدا عن السويديين الأمر الذي ستكون نتائجه كارثية إن لم يتم حله سريعاً.

نال المقال إعجاب الكثير من السويديين، وطبعا نال نقداً من قبل المنتمين للأحزاب اليمينية، وهؤلاء دائما ما تكون كتاباتهم مليئة بالكراهية والدعوة لطرد من يكتب شيئاً لا يعجبهم. يذكرونني أيضا بأشخاص في الوطن العربي يفعلون ذلك أيضا للمهاجرين لبلدانهم، تخيل أمثال هؤلاء لو حكموا أهم الدول الأوروبية، فكيف سيكون هذا مأساويا، وما سيترتب عليه؟

بالطبع حينها عليكم أن تنسوا شيئاً اسمه ديمقراطية أو حقوق إنسان لأن هؤلاء لا يهتمون بهذا الأمر إطلاقاً، فكل همهم هو المال، والمال فقط، توقعوا أن تصبح المدارس والمراكز الصحية تجارية، ويصبح مستوى معيشتك معتمداً فقط على قدر الأموال التي تجنيها، نعم مثل الشرق الأوسط تماما، أنت فقير إذاً ستحصل على تعليم سيء وتطبيب سيء.

خطر اليمين المتطرف ليس فقط على أوروبا، وإنما على العالم فهو خطر على كل من يؤمن بالديمقراطية والعدالة، وحق الإنسان في أن يعيش بشكل يحفظ كرامته مهما كان راتبه أو ظروفه.

في الختام أنا سعيدة لنشر أول مقال لي بالسويدية، وسعيدة أن لي الحق في قول رأيي بحرية في البلد الذي أحبه كثيراً، وأتمنى له كل الخير، والرخاء، والديمقراطية، بلدي الثاني السويد.

هند الإرياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم