عروب صبح: "من هو العدو ؟من يقرر؟ "

سمعي 02:26
مونت كارلو الدولية

العداوةُ مصطلح نسبي، وهو على الأغلب ليس مطلقٌ ولا أبديفعدو الأمس قد يصبح صديق اليوم والعكس صحيحومن كان يشكل خطراً فكرياً أو جسدياً قد يتحول الى حليفٍ ومدافعٍ شرس بحسب تبدل العلاقات والمصالح!معظم الأديان والأيدولوجيات والنظم السياسية تتفق على وجود أو (إيجاد) عدوٍ لها، وهو أمرٌ مهمٌ وأساسي لتقنع أتباعها بضرورة التماسك والدفاع المستميت عنها..  

إعلان

لا شك أن العدو سواء (متخيل أو حقيقي) يعطي الفرصة للنظم السياسية أن تنظم وتحيك القصص الخيالية لتلصقها فيه حتى يتسنى لها تمرير ما تريده أو تتقي مرحلياً غضب الناس وردود أفعالهم على قراراتها الكارثية أو تقصيرها وحالهم السيء تحت إدارتها الفاشلة.

بحسب أي صاحب قرار ..

العدو هو كل من خالف توجهات السلطة ومخططاتها الوطنية أو الإقليمية أو العالمية، والعدو قد يكون شخص من السهل التخلص منه بالتصفية، بالنفي أو السجن وتوابعه ..

كما أن العدو ممكن أن يكون مجموعة (جماعة) أو حتى دولة ونظام غير منصاع للقانون الذي يضعه شرطي العالم وحلفاؤه بوقت معين فينتقل من خانة الحلفاء الى خانة الأعداء!

وهنا يحاصر ويقاطع وقد يجد نفسه معزولاً حتى يعود الى الحظيرة أو ينتهي بتبديل شخوصه.

في حالتنا العربية من هو العدو يا ترى؟

أهو المحتل، القاتل ..المتربص بنا .. 

أم ذاك الذي يرانا أرقاماً ورعايا يدفعون ضرائب دون تمثيل ولا مشاركة، حمير تكدّ وتعمل من أجل علفٍ يسير..

هل عدونا الفقر الذي ينخرنا وسياسة التفقير 

أم مرضٌ بلا خدمات طبية مجانية يهاجم الفقير 

ربما بطش السجّان ومن يأمره بالتعذيب والإهانة والتحقير

عدو البشرية .. بشرٌ لا يرون سوى مصالحهم .. منافعهم .. ينظرون لكل شيء وأي أحد بمنطق البيع والشراء!

كم ثمنك ؟ وبأي عملة؟ 

دراهم ، دولارات أم دنانير؟

عروب صبح

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم