هند الإرياني: "ربما العالم ليس بذلك السوء"

سمعي 02:36
مونت كارلو الدولية
مونت كارلو الدولية مونت كارلو الدولية

تطالعنا الأخبار عن كوارث، وجرائم يومية، وأشخاص يصورورن بكاميراتهم ذلك العرس الذي احتفل فيه العريس بضرب زوجته أمام المارة، وتلك المرأة التي تذبح أمام جامعتها.. إلخ من هذه القصص المفزعة التي تجعلك تشعر بأن العالم أصبح مكاناً مخيفاً، ونتساءل ما الذي يحدث؟! هل زادت الجرائم أم ماذا؟ 

إعلان

كنت أحضر مع عائلة سويدية ذكرى زواجهم الخمسين، وأتت حفيدتهم تسألني "هند أنتِ تتحدثين العربية، قولي لي ما هو المكتوب بهذه الحناء التي على يدي، فقد كتبها لي زميلي العربي في المدرسة"، أمسكت يدها، وأنا أضع يدي على قلبي خوفاً من أن يكون شخص عربي خدعها، وكتب كلاماً سيئاً مثل ما شاهدت الكثير من هذه الخدع على وسائل التواصل، ولكن ما رأيته كان كتابة جميلة تقول "الحياة حلوة بس نفهمها" ترجمتها لها، ففرحت كثيراً، تأملت العبارة، وعدت بتفكيري لموضوع أن الحياة ليست حلوة كما يصور لنا الإعلام، نفس الإعلام الذي نشر صورا من ناسا لهذا الكون العظيم الذي نعيش فيه، وعرفنا أننا مجرد قطرة من بحر، وأن العلم تطور كثيراً ليخرج لنا هذه الصور.

اذن كيف نشعر بأن العالم يزداد سوءاً، وفي نفس الوقت نرى بأعيننا التطورات التي تحدث فيه.

في رأيي الشخصي أن العالم أفضل من السابق بكثير، ولكن الفرق أن المعلومات أصبح من السهل الوصول إليها، بإمكان أي شخص أن يوثق بالصور إن تعرض لانتهاك، وهذا مفيد لأنه يجعل المجتمع يستنكر مثل هذه الحوادث، وتتم معاقبة الجاني، وربما تتطور القوانين بسبب هذه القضايا، ولكننا في نفس الوقت نستهلك الكثير من طاقتنا في متابعة هذه القصص، وبذلك يشعر الشخص منا وكأن العالم أصبح سيئاً جداً، وقد يصاب البعض ممن يقضون أوقاتا طويلة على الهاتف، وينعزلون عن العالم بحالة من الاكتئاب أو الخوف، والرغبة في عدم الاستمرار في هذه الحياة.

ولكننا عندما نخرج، ونرى العالم من حولنا، نرى أنه لازال آمناً، وأن هناك الكثير من التغير للأفضل، صحيح أن هناك دولاً لا زالت تعاني من حروب، ومن حكم جماعات دينية متطرفة، ولكن هكذا هي الحياة فيها السيء، والجيد، ولكن بالتأكيد أن الجيد فيها أكثر بكثير من السيء، وأن الحياة لازالت "حلوة بس نفهمها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية