عروب صبح: " تفاقم الأزمة"

سمعي 02:46
مونت كارلو الدولية

من يصدق أنه في الدولة اللطيفة حيث تعيش الأرانب والخراف تشارك الضباع والأسود المراعي دون خوف من أن ترفع صوتها بالتعبير عن رأيها بلون العشب..حيث تملك الدولة مواردها ويستطيع الشعب تعليم أطفالهم في كل المراحل بتكلفة شبه رمزية.. في هذه الدولة الكيوت حيث ينتخب الناس ممثليهم دون تدخل السلطة قبل وبعد وخلال ..ينتخبون الأقدر  والأسبق في العمل العام لا يلتفتون لجنس ولا لون ولا دين!

إعلان

"الرجال والنساء متساوون في الحقوق والواجبات" أول درس في مادة العلوم الاجتماعية في الصف الأول الإبتدائي.

دولة مئوية يمثل الناس فيها أرقى من فيهم فكراً وعلماً، أكثرهم نزاهة وحكمة وقدرة على التخطيط والتشريع والمراقبة، لا يحملون سلاحاً داخل المجلس ولا يتشاجرون بالأيدي، لا يسبون الذات الإلهية أو بعضهم ولا يركضون بالبلالين!!

 تخدم الناس شبكة مواصلات منظمة عبر المدن والقرى.

 وإن حصل وقرروا استعمال سياراتهم فهم يلتزمون بنظام تام ..لا يقطعون إشارة مرور حمراء ولا يتجاوزون السرعة ولا يستعملون الكلمات النابية أو حركات اليد ان حصل وزمّر أحدهم  لأكثر من خمس ثوان!! 

(مش عارف مع مين عم تحكي يا ؟) جملة شطبت من قاموسهم قبل آلاف السنين.

لا تهميش ولا فقر ولا عوز ولا تحكم بالأسواق من هوامير فاسدة، وهم جميعاً خاضعين لتأمين صحي شبه مجاني - وطبعا في دلال خاص للأطفال وكبار السن -.. 

في العاصمة (الوحيدة) لا غربية ولا شرقية .. حارات نظيفة مخدومة وطرق بلا مطبات .. حدائق عامة مؤهلة للجميع بمن فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة!! وهذا ينطبق على كل المدن الأخرى حيث التنمية والخدمات لا تقل بأي شكل عن العاصمة (الوحيدة) !

لا عنف دولة، لا عنف عائلة، ولا تقطيع أيدي أو فقأ عيون !!

لا بطالة، لا همالة، لا مخدرات... 

لا هراوات، لا أتاوات، ولا فساد وبيع مقدرات .. 

من يصدق أن مثل هذه الدولة يهزها فيلم خيال علمي  اسمه الحارة؟

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية