بشّار مراد: "أغنياتي ليست استسلام بل استراحة محارب"

سمعي 30:45
بشار مراد (إلى اليسار) في لقطة من كليب أغنيته "انتين"
بشار مراد (إلى اليسار) في لقطة من كليب أغنيته "انتين" © خاص

المغنّي الفلسطيني بشار مراد هو ضيف برنامج مراسي. يتحدث عن مجموعته الموسيقية الأولى التي صدرت بالتعاون مع PopArabia وتتناول موضوعات عديدة قاسمها المشترك هو كلمة "الهروب".

إعلان

الهروب من الواقع لبرهة من الوقت هو موضوع أغنيات ألبوم بشّار مراد الجديد "مسخرة". ألبوم مؤّلف من أربعة أغنيات تشكّل ردة فعل على الضغط النفسي الذي يعاني منه الشباب الفلسطيني. فهو يواجه تحديات كثيرة، لا يعرف من أين يبدأ ولا كيف يتصرّف كي يقاومها أو يواجهها، وأبرزها: الاحتلال والمعاناة التي يولّدها في حياة الفلسطينيين اليومية والأعراف المجتمعية التي تقيّد حياة الناس والأفكار التقليدية التي ترفض الاختلاف وتحاربه.

بشار مراد هو أيضاً ناشط اجتماعي ويعيش في حي من أحياء القدس الشرقية يسيطر عليه التوّتر بشكل دائم. سكان هذا الحي في تأهّب مستمر. من هنا أتت بشّار فكرة القيام بهذا الألبوم معتبراً أنّ الهروب لفترة قصيرة ضروري ولا يُعدّ استسلاماً أو تخلياً عن مسؤولية المقاومة، بل هو محطة لإراحة الفكر واستجماع القوى للتمكن من مواصلة الحياة وسط كل تلك الضغوطات.

بشار نشأ في جو موسيقي، فوالده هو سعيد مراد مؤسس فرقة صابرين في 1980. أحدثت هذه الفرقة نقلة نوعية في المشهد الموسيقي الفلسطيني، وكانت مدرسة بشّار الموسيقية الأولى. لا يكتب نصاً ولا يؤلّف لحناً من دون استشارة من يعتبره مرجعاً مهمّاً في حياته على جميع الأصعدة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية