نوتات إرث لبناني قديم تستيقظ من سبات النسيان

سمعي 24:34
الباريتون فادي جنبرت إلى جانب صورة الموسيقار الراحل وديع صبرا
الباريتون فادي جنبرت إلى جانب صورة الموسيقار الراحل وديع صبرا © خاص

الباريتون ومغني الأوبرا فادي جنبرت، ضيف برنامج "مراسي"، يتحدث عن ولعه بموسيقى الأوبرا، وعن مشروعه الجديد الذي يقوم على البحث في إرث الموسيقي اللبناني المنسي وديع صبرا لأداء مؤلفاته المناسبة لصوته وشخصيته الفنية.

إعلان

فادي جنبرت

نشأ فادي جنبرت في جو عائلي شغوف بالموسيقى الكلاسيكية. وفي سن الثالثة عشرة، اكتشف مغنية الأوبرا الاسترالية جوان ساذرلاند، فكانت تلك شرارة عشقه للغناء الأوبرالي التي مهدت له طريق الدخول إلى هذا العالم. توّج هذا الشغف بدراسة أكاديمية في المعهد الموسيقي الوطني في بيروت على يد أساتذة كبار أمثال كارو جيديريان وألين عون وبيني بافلاكيس، ثم في باريس لفترة دامت 11 عاماً.

وديع صبرا

كثيرون لا يعرفون عن الموسيقي وديع صبرا سوى أنه ملحن النشيد الوطني اللبناني. هذا مردّه إلى أن زوجة الفنان الراحل أخفت مؤلفاته وإرثه في صندوق أزرق مدّة طويلة من الزمن احتجاجاً على ما لاقاه وديع صبرا من إجحاف بحقّه من قبل القيّمين على الثقافة والفن في لبنان. لكن، وبعد سنوات طويلة من اختفاء هذا الكنز الموسيقي، وصلت تلك المؤلفات إلى يد السيدة زينة صالح كيالي مؤسسة مركز الإرث الموسيقي اللبناني، والتي بدورها أتاحت لفادي جنبرت فرصة البحث في هذا الإرث العظيم لاكتشافه ومحاولة إحيائه من جديد. من هنا كانت ولادة الأوبريت الفرنسية "المهاجر" و "رعاة كنعان" وكانت أول أوبرا باللغة التركية تُرجمت فيما بعد إلى الفرنسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية