مراسي

عَينُ الباحث نادر سراج مِجهرٌ يتمعّن في بلاغة الشارع

سمعي 32:48
الباحث نادر سراج، مؤلف كتاب "العربية المحكية.. ألفاظ وعبارات من حياة الناس"
الباحث نادر سراج، مؤلف كتاب "العربية المحكية.. ألفاظ وعبارات من حياة الناس" © مونت كارلو الدولية

تستضيف ميشا خليل في برنامج مراسي الباحث في علم اللسانيات اللبناني نادر سراج للحديث عن كتابه الجديد "العربية المحكية في لبنان: الفاظ وتعابير من حياة الناس" الصادر عن سلسلة "دراسات معجمية ولسانية" في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

إعلان

علم اللسانيات ساحر بما فيه من دينامية متعلّقة بالتعابير والمفردات التي تتألّف منها اللغات والتي بواسطتها تعبّر الشعوب عن كلّ ما يفرحها أو يغضبها أو يقلقها. الباحث نادر سراج كرّس حياته وأبحاثه لهذه الدينامية التي تتطوّر باستمرار بفعل التفاعلات والتجاذبات وبفعل العنصر البشري المكوّن من تناقضات وتقلّبات نفسية وجسدية.

بلاغة الشارع

ترتكز عملية التفاعل اللغوي في المجتمعات عموماً على خطابين: خطاب النخبة الحاكمة التي غالباً ما تُصنّف باللغة الخشبية لأنّها فارغة من أي مضمون عَمَلي وتبقى في إطار ما يعرف ب"الينبغيات": يجب أن… وعلينا أن… وينبغي أن… وهناك خطاب الشارع القائم على تعابير محلية يردّدها الناس مستعينين باستعارات مستمّدة من تجارب مشتركة. هذه التعابير معبّرة بما فيه الكفاية كي تصبح رموزاً كلامية تجد فيها جماعة معينة مادّة حيوية وبليغة تستخدمها في السخرية السوداء أو المعاناة اليومية، في الثورة أو الأحداث المصيرية. كان خطاب الشارع في الماضي مهمّشاً، لا يُؤخذ على محمل الجد ولا ثقل له في ميزان القوى الذي يفرّق طبقة النفوذ عن طبقة الشارع. لكن شهدت السنوات الأخيرة انقلاباً في ميزان القوى هذا، تحدّدت أطره العملية مع ثورات الربيع العربي، وظهرت معه دينامية جديدة حوّلت خطاب الشارح إلى خطاب يؤخذ في الحسبان وترتعد منه خوفاً الأنظمة التي بدأت تستخلص منه معانٍ تهدّد جوهر وجودها.

لغة "اليومي" تحت المجهر

عَينُ الباحث نادر سراج مِجهرٌ يفتّش فيلاحظ ومن ثمّ يتمحصّ بما وجده ليستخلص منه مميّزات تساعده على دراسة السلوكيات والتطوّرات المجتمعية لفئة من الناس أو لشعب بلد معين. يركّز نادر سراج على لبنان، لأنّه إبن هذا البلد. لكنّه يتخطّى ذلك إلى العالم العربي بشغف الفضول الذي يشدّه إلى الاكتشاف: اكتشاف طبيعة الانسان من خلال تعابيره ومفرادته.

"نادر سراج استطاع أن يرفع اليومي إلى مرتبة العلمي" يقول الأكاديمي اللبناني رمزي بعلبكي عن نادر سراج الذي كرّس معظم حياته لدراسة لغة الشارع. باعتقاده: " دور الباحثين في علم اللسانيات هو الاهتمام باليومي الذي لطالما أُهمل والسعي إلى استخراج معطيات منه تساعد على فهم الحيوية الكامنة وراء تصرّفات الناس".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم