مراسي

كنان العظمة "الساحر" يُطلق دَفَقاً موسيقياً زاخماً

سمعي 52:59
الموسيقي وعازف الكلارينيت كنان العظمة
الموسيقي وعازف الكلارينيت كنان العظمة © خاص

يحلّ عازف الكلارينيت السوري كنان العظمة ضيفاً على برنامج مراسي وتحاوره ميشا خليل حول ألبومه الجديد "دَفَق" الذي صدر في شهر نوفمبر 2021.

إعلان

"دَفَق" ألبوم جديد لعازف الكلارينيت والملحن السوري كنان العظمة يرى النور في أزمة صحية أوقفت عجلة الحياة الطبيعية. كأنّ كنان يريد لدَفَق الحياة أن ينساب مجدّداً بزخم العطاء من آلته الموسيقية التي رافقت سنوات دربه منذ دراسته في دمشق المدينة التي وْلد فيها ومنها انطلق إلى نيويورك المدينة التي اختار أن يعيش فيها.

مشاعر وأفكار

اكتسب كنان العظمة نمطاً حياتياً ألزمته به آلة الكلارينيت. فهي متطلّبة كغيرها من الآلات الموسيقية الأخرى، لكنّها تتفوّق على شقيقاتها بهذا الصوت الحنون والرقيق الذي يحتاج إلى قوّة دَفَق في النفخ تحتّم على عازفها أن يكون متناغماً معها تناغماّ كلياً كي يُوصل حرارة النغمة وسحر الأثر الذي تتركه في الجمهور. قد يعزف كنان العظمة منفرداً على المسرح وفي هذه الحالة، تلتئم روحه التئاماً تاماً مع الآلة ليلّون عزفه بأنفاس قوية تارّة وهادئة تارّة أخرى، تُخرِج أنغاماً تتناسب مع اللحن المكتوب أو المرتجل الذي يؤدّيه. وقد يعزف مع موسيقيين آخرين في مجموعات عالمية مهمّة فيتأقلم مع المجموعة وتصطحب عزفه روحاً من التكاتف الموسيقي الذي يحتاج إلى قدرة على قراءة الناس وحسّ مرهف للشعور بهم وحدس فطري لمواكبتهم انسانياً وموسيقياً. يملك كنان العظمة هذه الصفات كلّها التي تجعل منه عازفاً مرغوباً يؤدّي موسيقاه على أكبر مسارح العالم وأجملها.

كنان العظمة "الساحر"

"الساحر"، بهذه الكلمة وصفته صحيفة النيويورك تايمز الأميركية. يقطّر  كنان العظمة السحر، في ألبومه الجديد، قطرةً قطرة ليرتشفه المستمع ويتذّوقه على مهل ويستطعم بنكهاته الموسيقية المتعدّدة. يروق لكنان أن يؤلّف ألحاناً لا تنتمي إلى زمان أو مكان بل يفضّلها أن تكون حرّة، متنقّلة، تؤثّر بكلّ شخص مهما كان انتماؤه أو مهما كان محيطه.

ألبوم "دَفَق" هو رحلة تعبّر عن نفسية كنان العظمة النيويوركي في نيويورك والدمشقي في دمشق. لكن هذا لا يمنعه من أن يكون البيروتي في بيروت والبرليني في برلين... ما يهّم بالنسبة له اليوم، وبعد النضوج الموسيقي الذي اكتسبه بفضل خبرة الحياة والذي نشعر به في البومه الجديد، هو أن بكون مواطناً من هذا العالم يملك من المؤهّلات التي تخوّله أن يمزج في موسيقاه انواعاً موسيقية متعدّدة وأن يوحّدها في أسلوب هو أسلوب كنان العظمة الخاصّ والمتميّز.

سوريا بين السطور الموسيقية

سوريا موجودة في ألبوم "دَفَق" إمّا بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر. إذا كان لا بدّ من التوقّف عند مقطوعتين تعبّران عن الوطن الأمّ، يقع الإختيار على مقطوعة "جسرين" التي تصوّر لنا قرية الطفولة ومنزل الأجداد والطبيعة التي تعوّد كنان العظمة ان يتفاعل معها. فتراه يعود بذكرياته موسيقياً ليكرّم هذه القربة التي دمرّتها الحرب. يتمسّك كذلك بالإيجابية في مقطوعة "كلّنا تفاؤل" التي تجسّد ما شعر به كنان عندما شاهد على صفحة الفايسبوك لصديقة مقيمة في سوريا، صوراً لأشخاص يبتسمون وعلى وجوهم إشراقة الأمل وقرأ هذه الجملة "كلّنا تفاؤل".

تعبّر كلّ مقطوعة من مقطوعات ألبوم "دَفَق" عن صفة إبداعية من صفات هذا العازف الموهوب... كنان العظمة "الساحر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم