مراسي

الروائية رنا الصيفي تفضفض غضبها المكبوت وتتمرّد على الواقع

سمعي 28:20
رواية "عطر الشوك" للكاتبة رنا الصيفي
رواية "عطر الشوك" للكاتبة رنا الصيفي © خاص

تضع ميشا خليل رواية "عطر الشوك" تحت المجهر في برنامج مراسي وتحاور مؤلّفتها رنا الصيفي حول تفاصيل هذا العمل وظروفه. رنا الصيفي مترجمة في الأساس، تساهم في مدّ جسر من التواصل بين ثقافات العالم مبدّدة العوائق اللغوية.

إعلان

بدأت رنا الصيفي مغامرة الكتابة بالترجمة التي أدخلتها إلى عوالم أدباء آخرين. جابت في مخيلّتهم قبل أن تكتشف أنّ في جعبتها ما يكفي من الأفكار لتسرد حكاياتها وتسترسل في خواطرها العميقة وتؤلّف أوّل رواية واعدة لها تحمل عنوان "عطر الشوك".

تمرّد على الواقع

كتاب رنا الصيفي يعكس نفوساً هائجة لم تستطع أن تتأقلم مع المجتمع الذي تعيش فيه. إذا تعمّقنا في شخصيات الرواية لوجدنا أنّ في كلّ واحدة منها جزءاً من شخصيتها ونفسيتها. تجربتها الحياتية إلى جانب أسلوبها المسبوك بدّقة الملاحظة والتجربة المتمرّسة في مجال الترجمة، تحوّل رواية "عطر الشوك" إلى مسرح تتوالى عليه فصول فلسفية تعرّي النفس الانسانية. رنا الصيفي لا تتساهل مع الكلمات ولا تجاملها بل تشحن فيها معانٍ ثاقبة تستهدف بها آفّات المجتمع من دون ملاطفة. تريد أن تصفع بها كلّ شخص يقوم بتصرّفات مشينة ولاسيما تجاه المرأة.

الأمل المجبول بالمأساة

تكتب رنا الصيفي لأن الكلمات تساعدها على إطلاق العنان لغضب مكبوت. بما أنّ الصوت لم يخرج من حنجرتها بالسهولة التي تصوّرتها، صاحت بقلمها وصرخت بأعلى صوتها على صفحات روايتها. تتلاعب بمصائر شخصياتها عن قصد كي تصل بها إلى لحظة مواجهة مع الذات. ربما المواجهة القصوى هي تلك التي تضع رنا أمام نفسها. تريد أن تؤمن بالنهايات السعيدة غير أنّها تُخضِع شخصياتها لاختبارات حياتية صعبة لا تنبأ بهذه النهايات السعيدة التي تطمح إليها...

واقع وخيال

الواقع متجذّر في رواية "عطر الشوك". يستشّفه القارئ في كلّ قضية تطرحها: العنف الأسري، التدّين إلى حدّ التطرّف، الحب المستحيل، الملل الزوجي، عدم الإنجاب، الخيانة، إلخ... جميعها مواضيع تجرّ القارئ إلى فخِّ سوداويةٍ حتمية. لكنّها لم تستطع أن تتجرّد من براءة الفتاة الصغيرة الموجودة في داخلها وهي تكتب. لا بل كانت هذه البراءة تسيطر عليها مراراً وتجبرها، من دون أن تدري، أن تبعث أحياناً وميضاً من الشفافية والخفّة والوداعة وحتّى السذاجة. هذا الوميض ترجمته بخواطر مبعثرة نمّقت بها حبكة قصّتها.

كتبت رنا الصيفي حتّى الثمالة، فأنتجت حفنة من الكلمات التي تترك القارئ في ذهول وإمعان عميقين ربما يدفعانه إلى إعادة النظر بمسلّمات لم تعد تناسب الحقبة التي نعيش فيها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم