طارق يمني: موسيقي في القلب، باحث في الروح

سمعي 53:00
الموسيقي طارق يمني وميشا خليل
الموسيقي طارق يمني وميشا خليل © خاص مونت كارلو الدولية

طارق يمني عازف البيانو اللبناني يحلّ ضيفاً على برنامج مراسي، وتقوم معه ميشا خليل برحلة موسيقية تعرّفنا أكثر فأكثر على شخصية هذا الفنان الذي يعزف موسيقى الجاز كما يتنفّس.

إعلان

من يتأمّل طارق يمني وهو يعزف على البيانو يعتقد أنّ هذا الموسيقي الشاب منفصل عن آلته ويأخذ بعداً منها. لكنّ هذا الأمر بعيد عن واقع شخصية هذا الفنان الذي، ومنذ أن سمع موسيقى الجاز، أيقن أنّه لن يعزف موسيقى أخرى غيرها في حياته. كما أيقن أن آلة البيانو هي الوسيلة المثالية التي ستسمح له بذلك. هو باحث في الروح وموسيقي في الشغف ومقدام في الحياة.

"أفرو طرب"

عاش طارق يمني فترة من حياته في نيويورك، هذه المدينة التي يحلم بزيارتها كلّ موسيقي مولع بالجاز. وبما أنّه يهوى البحث في تفاصيل الأمور، اهتّم بأصول الجاز المتجذّرة في تاريخ الأفارقة السود الذين كانوا يعبّرون بواسطة هذه الموسيقى عن معاناة خنوعهم تحت ثقل العبودية. موسيقى الجاز مشبّعة بآهات هذا الماضي الأليم لكنّها ليست سجينتها. استطاعت أن تتطوّر وتزداد غناً بفضل التجارب المختلفة التي صقلتها عبر التاريخ والثقافات. طارق يمني أضاف إليها تجربة شخصية فنفخ في الموسيقى العربية الكلاسيكية نفساً جازياً وأوجد نوعاً موسيقياً جديداً أسماه "أفرو طرب".

... في البدء كان الجاز

تجربة "أفرو طرب" فتحت أمام طارق يمني عالماً لا حدود له من الاحتمالات والإمكانيات. فانطلق يجرّب ويعزف ويؤلّف ويمزج ويقارن. تسلّح بالشجاعة وذهب يستكشف الموسيقى الخليجية، فوقع على جواهر نادرة في تلك الموسيقى المتأثّرة بإيقاعات إفريقيا. شبكتّه الصدفة من جديد بتاريخ الأفارقة الملّوث بجحيم العبودية. عاد فضول الباحث ليدفع به إلى تصفّح الكتب والمواقع الإلكترونية والسفر في أقطار دول الخليج بحثاً عن هذه الموسيقى غير المعروفة. فنتج عن كلّ هذا البحث ألبوم "بننسولر" (Peninsular). شرع بعد ذلك يبحث في موسيقات أخرى ويتعمّق ويؤلّف ويعزف...

آه يا ليل

غيّر طارق يمني معايير المقاربة من الموسيقى العربية التقليدية. أعاد صياغة مقطوعات عربية تقليدية بأسلوبه الجازي فنتج عن هذه الصياغة ألبوم "لسان الطرب". ذهب بعد ذلك ليبحث في إرث عازف البزق اللبناني الراحل مطر محمد، فألّف مقطوعة تكريمية أسماها "كينيغ مطر". اكتشف في مشروعه الأخير الموسيقى التقليدية البحرينية التي لها علاقة بصيد اللؤلؤ. فأطلق من جديد العنان لإبداعه صاقلاً الموسيقى البحرينية بموسيقى الجاز.

طارق يمني يبحث عن "مقادير" موسيقية متناغمة، يتأنّى في البحث عنها لكن عندما يجدها، يمزجها ببراعة ليخرج منها شكلاً موسيقياً لا وجود له إلاّ في قاموس قناعاته الموسيقية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم