"قربان" فيلم يصوّر السقوط التدريجي إلى جحيم المرض العقلي

سمعي 22:38
نجيب بلقاضي على أفيش فيلم "قربان"
نجيب بلقاضي على أفيش فيلم "قربان" © خاص (Samy Snoussi Artwork)

المخرج التونسي نجيب بلقاضي هو ضيف برنامج مراسي. تحاوره ميشا خليل حول فيلمه الذي يحمل عنوان "قربان". ساهم في تمويل هذا العمل مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي وبرمج عرضه العالمي الأوّل في دورته الإفتتاحية التي نُظّمت في بداية ديسمبر من عام 2021

إعلان

"فيلمي قربان هو أكثر أفلامي حرية" 

قصة فيلم المخرج التونسي نجيب بلقاضي وعناصره الدرامية تؤكّد على هذه الكلمات التي عبّر عنها المخرج في حديثه عن الفيلم. كتب السيناريو في خمسة أيام وصوّره في وقت قياسي أثناء الحجر الصحي الأوّل في ظروف صعبة. استعان بسهير بن عمارة، الممثلّة التي تلعب دور الزوجة في الفيلم، لأنّها كانت تسكن على بعد أمتار من منزله. كان الفريق العامل محصوراً بعدد قليل من التقنيين. استخدم نجيب بلقاضي منزله وسيارته كديكور لأحداث قصّة الحبّ التي تحوّلت في نهاية الفيلم إلى كابوس. لكن بالرغم من كلّ هذه الصعوبات اللوجستية، استطاع بلقاضي أن يوّقع فيلماً فيه جمالية يعزّزها التصوير بالأبيض والأسود وفيه حبكة درامية متماسكة من أوّله إلى آخره.

تابوه الصحّة العقلية 

الفيلم يتناول موضوع الاختلال العقلي ويروي قصّة قيس المصاب بمرض انفصام الشخصية. يعيش على أدويته التي تعطي حياته شيئاً من الطبيعية. بدأ عالمه ينهار تدريجياً عندما اضُطر إلى توقيف علاجه بسبب انقطاع الأدوية أثناء الحجر الصحي وبدأت رحلة نزوله إلى الجحيم ساحباً معه زوجته سارّة. استوحى نجيب بلقاضي هذه القصّة من تجربة عمّه الذي كان يعاني من هذا المرض وقال في نفسه: لو كان عمّي ما زال على قيد الحياة، كيف كان من الممكن له أن يتصرّف في عزلة الحجر الصحي؟ هذا السؤال كان نقطة الانطلاق التي على أساسها كتب سيناريو الفيلم.

رهاب المرض النفسي

الصحّة العقلية هي القاسم المشترك في أفلام نجيب بلقاضي الروائية الطويلة. عندما سُئل عن الموضوع أجاب: "عندي خوف من هذه الأمراض العقلية التي يمكن أن يُصاب بها كلّ إنسان. الأعمال السينمائية التي تتحدّث عن هذه المواضيع قليلة. الاختلال العقلي يُعدّ من تابوهات المجتع التي يجب التكّتم عليها". هاجس نجيب بلقاضي من الوقوع في جحيم هذه الأمراض المتعلّقة بصحة العقل دفعت به إلى معالجة هذا الرهاب بواسطة السينما.

الفيلم يسلّط الضوء أيضاً على هذه الفترة الصعبة التي مرّ بها العالم كلّه والتي دفعت بالعديد من الناس إلى اختبار مشاعر مشابهة لبطل الفيلم والتي لها علاقة بالقلق النفسي الحاد والإنهيار العصبي والإحباط والخوف الشديد من الموت أو الوحدة... 

هذه المشاعر يعيشها كلّ إنسان يحمل في نفسه هشاشة الحياة وندوبها...

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم