مراسي

مكرم أبو الحسن وإيجابية اللحظة الموسيقية

سمعي 30:18
الموسيقي وعازف الكونترباص مكرم أبو الحسن
الموسيقي وعازف الكونترباص مكرم أبو الحسن © خاص

لقاء مع عازف الكونتروباص اللبناني مكرم أبو الحسن في برنامج مراسي. يتحدّث مع ميشا خليل عن مسيرته الفنية التي كلّلها مؤخّراً بألبوم جديد يحمل عنوان "تقمّص" (Transmigration).

إعلان

مكرم أبو الحسن يلفت النظر ببساطة معشره وبشاشة وجهه وحسّ الدعابة عنده. يعزف على الكونترباص متبنّياً هذه الآلة الضخمة التي يجهلها كثيرون ولا يقدّرون الدور المحوري الذي تلعبه في مجموعة موسيقية معينة. يشبّهها مكرم أبو الحسن بالأرجل الضرورية لتركيز طاولة ومنعها من الاختلال وعدم التوازن. هي الأساس الذي يُبنى عليه التناغم الموسيقي!

اللمسة الجازية الاستعراضية

موسيقى مكرم أبو الحسن جازية بامتياز. لكن عندما نسمع نغماتها تخطر على بالنا استعراضات برودواي الموسيقية في مدينة نيويورك أو أفلام هوليوود الغنائية القديمة. العنصر الأساسي في موسيقاه هو الجاز لكن غلّف مكرم أبو الحسن هذا العنصر بتوليفة شخصية خاصّة به استمدّها من عدّة تأثيرات وتجارب موسيقية مع فنانين قادمين من آفاق مختلفة. ربما نقاط القوّة في موسيقى مكرم أبو الحسن تأتي في الدرجة الأولى من روح هذا الفنان الذي عندما يهتّم بموضوع، ينتابه الفضول لاكتشافه ولا يصرف النظر عنه إلاّ بعد أن يكون قد درسه من كلّ جوانبه. هذا ما حصل معه يوم اكتشف عملاقة موسيقى الجاز في الولايات المتّحدة وبدأ يتذّوق مقطوعاتهم ويتأثّر بمدارسهم الموسيقية المتعدّدة.

موسيقى تشبه صاحبها

مكرم أبو الحسن يتعامل مع الموسيقى ببساطة ودون تعقيد. يأخذ الحياة كما تأتي ولا يفلسف الأمور بل يتركها تتبلور بتلقائية نجحت، إلى حدّ الآن، في تكوين أسلوبه الخاص. مكرم أبو الحسن لا يأخذ على محمل الجدّ إلا المحفّز الداخلي الذي يحرّك فيه عجلة الإبداع. عندما يشعر بهذا الاندفاع، يأخذ آلته ويتعاون معها لإيجاد قواسم مشتركة تولّد لحظة سحرية بنوتات موسيقية تبعث روحاً من الإيجابية في نفس من يستمع اليها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم