مراسي

"حرير الغزالة" ناعمة كملمس الحرير وجذّابة كسحر الغزالة

سمعي 25:08
الكاتبة جوخة الحارثي، وجديدها رواية "حرير الغزالة"
الكاتبة جوخة الحارثي، وجديدها رواية "حرير الغزالة" © خاص

الأديبة والروائية العُمانية جوخة الحارثي ضيفة ميشا خليل في برنامج مراسي. لقاء يتمحور حول روايتها الأخيرة "حرير الغزالة" الصادرة عن دار الآداب.

إعلان

ما يميّز جوخة الحارثي الأديبة والروائية العُمانية هو هذا الأسلوب الذي يهرب إلى الخيال بسلاسة ومرونة ورقّة أحياناً أو يتقيّد بالواقع الرتيب الصارم أحياناً أخرى. لكن في كلتي الحالتين، لا يتورّع أسلوب هذه الأديبة الموهوبة عن وصف التفاصيل التي تخدم روايتها بدّقة الباحث وشفافية المرأة الموجودة فيها وصدق الأحاسيس والمشاعر التي قد تنبثق عن تجربتها الشخصية أو ذكريات أحداثٍ صادفتها هنا وهناك في مرحلة من مراحل حياتها.

تجربة الواقع بحبكة الخيال

شخصيات رواية "حرير الغزالة" تتنفّس الواقع لكن بحبكة الخيال الذي يعبث بفكر جوخة الحارثي ويطعّم كلماتها بما يجعل القارئ يتساءل عمّا إذا كان ما تسرده أحداثُ الرواية وقع فعلاً أم لا. ولكن ما أهمية هذا التفصيل عندما ندخل في عوالم "حرير" و"غزالة" و"آسيا" ونتعاطف تعاطفاً كاملاً مع حكاية كلّ واحدة منهن ونشعر وكاّنّنا أصبحنا جزءاً من واقعهن، نتفاعل معه ونعيش على إيقاعه. قد يخال لنا أنّنا سنستطيع الخروج منه بعد الانتهاء من القراءة لكنّنا نتفاجأ بأنّ سحر هذه الشخصيات يأسرنا ويرافقنا وقت طويلاً بعد طي آخر صفحة من الكتاب. هذا هو سحر جوخة الحارثي التي تتأنّى في كلّ كلمة تكتبها وفي كلّ إحساس تصفه مستفيدة من اللحظة السردية لتطعّم روايتها بتفاصيل مستوحاة من المجتمع العُماني ومن عاداته وتقاليده ومن تفاصيل تجاربه المعقّدة.

رواية "حرير الغزالة" ناعمة كملمس الحرير وجذّابة كسحر الغزالة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم