تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عبدالمنعم أبو إدريس: الحرب في شمال وغرب إقليم التقراي في غاية الشراسة

سمعي
إثيوبيا
إثيوبيا © رويترز
إعداد : صدام صدّيق
2 دقائق

يقول الكاتب والمحلل السياسي عبدالمنعم ابوادريس المتخصص في شؤون القرن الإفريقي  أن اندلاع الصراع بين جبهة تحرير التقراي والجيش النظامي الاثيوبي جاء بعد حالة من الترقب بين الجانبين في العامين الماضيين وهنالك جذور للخلاف بين حكومة رئيس الوزراء ابي احمد الذي ينتمي الى قبيلة الاروما والذي لم يلق تأييداً من قبل الجبهة التي تعتبر الطرف الاقوى في تحالف القوى الذي يحكم اثيوبيا منذ الاطاحة بنظام منقستو .

إعلان

واندلعت المواجهات الأخيرة بعد أن رفض التقراي السماح لمسئول عسكري رفيع عينته اديس ابابا بمزاولة عمله ليندلع على ضوء ذلك صراع في القطاع الشمالي الذي يمثل ركيزة اساسية في الجيش الاثيوبي ، ووفقاً لابو ادريس فان المعارك التي تجري في شمال وغرب اقليم التقراي الحدودي مع ارتريا والسودان شرسة للغاية وتمتد تأثيراتها على البلدين وبدأت بنزوح نحو 10  الاف شخص الى الاراضي السودانية فيما لاتبدو اريتريا الموالية لرئيس الوزراء ابي احمد بعيدة من حلبة الصراع . 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.