مقابلة

عبد الناصر العويني: "الثورة التونسية تم اختطافها والسياسيون الذين حكموا البلاد انقلبوا على الثورة"

سمعي
الناشط الحقوقي والمحامي التونسي عبد الناصر العويني
الناشط الحقوقي والمحامي التونسي عبد الناصر العويني © (فيسبوك)

بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة الياسمين، وبعد عشر سنوات مرت على صرخةٍ ملأت شارع الحبيب بورقيبة في قلب تونس والذي كان يومها خاليا بسبب فرض حظر التجول لقمع احتجاجات شعبية غاضبة مطالبة برحيل زين العابدين بن علي، حاورت جميلة أبو شنب الناشط الحقوقي اليساري والمحامي التونسي عبد الناصر العويني صاحب العبارة الشهيرة "بن علي هرب". 

إعلان

بهذه المناسبة طرحت جميلة أبو شنب بعض الأسئلة على ضيف البرنامج: 

بالعودة  إلى يوم الرابع عشر من يناير/ كانون الثاني عام 2011، كيف تصف تلك اللحظات وما الذي دفعك إلى الخروج بتلك العفوية ؟

هل كنت تتوقع أن تحقق كلماتك كل هذا الصدى وتصبح شعارا ؟

خرجت في نفس اليوم في مسيرة سلمية للمحامين انضم إليها آلاف الأشخاص وأطلقت حينها شعارات أخرى، كيف كان شعورك عندما كنت محمولاً على أكتاف المتظاهرين؟

 ما حصل لك بعد هذا التاريخ؟

اليوم وبعد عشر سنوات، لو عدتَ إلى نفس المكان ماذا ستقول وبأي عبارة ستهتف؟

كيف تصف واقع تونس بعد عشر سنوات من الثورة، وما الذي غيّرته الثورة ؟

ما الذي غيّرته السنوات العشر في عبد الناصر العويني؟

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم